كتابات

كورونا أضحى يستهدف الشباب أكثر

كورونا أضحى يستهدف الشباب أكثر 1

ورد في تقرير لموقع “فرانس انفو” أنّ أكثر من ثلاثة ملايين فرنسي تلقوا جرعة أولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، ومعظمهم من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 75 عامًا.

وورد أيضا أنه على مدى الأيام العشرة الماضية، كان نحو ربع مرضى فيروس كورونا الذين تم نقلهم إلى المستشفيات العامة في باريس تحت سن الأربعين، الذين أصبحوا يصلون تباعا لوحدات العناية المركزة في المستشفيات الفرنسية.

أظهرت بيانات رسمية صدرت يوم الاثنين، أن لقاحي فايزر وأكسفورد/أسترازينيكا أثبتا “فعالية عالية” في خفض العدوى بفيروس كورونا وعوارض المرض الشديد لدى كبار السن في بريطانيا، مع تراجع عدد الحالات التي تتطلب النقل إلى المستشفى بأكثر من 80 بالمئة. ولدى شريحة الأشخاص فوق 80 عاما، أظهرت البيانات أن جرعة واحدة من أي من اللقاحين فعالة بأكثر من 80 بالمئة في تجنب العلاج في المستشفى، بعد حوالي ثلاثة إلى أربعة أسابيع على تلقي الحقنة.

كبار السن أكثر حرصا ويقظة

وكشف البروفيسور “برونو ميغاربان” أنه بالنظر إلى قائمة مرضى كوفيد في وحدة العناية المركزة الطبية الخاصة به، فنحو 40 % منهم في الثلاثينيات من العمر. وأردف قائلا: “لدينا الانطباع بأن كورونا أضحى يستهدف الشباب أكثر وهذه مميزة يتم ملاحظتها في جميع مستشفيات المساعدة العامة”.

وقال خبراء الصحة في فرنسا “ربما يكون هذا الاتجاه الأخير، نتيجةً للتطعيم”. ويرى ميغاربان أن كبار السن، كانوا أكثر يقظة بخطورة المرض وهم أكثر التزاما بالعزل المجتمعي والتباعد، وخلافا لذلك، فعدم اهتمام الشباب الأصغر سنا واسترخاءهم في احترام تدابير الوقاية من الوباء “هو ما ينتهي بهم في وحدات العناية المركزة أكثر فأكثر”.

يذكر التقرير أن المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض (سي دي سي) CDC كشفت في السابق أن نسبة المصابين بفيروس كورونا الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 40 عاما أقل من 2 % من الوفيات في الولايات المتحدة ولكنها تشكل أكثر من الثلث (36.5٪) من إجمالي الحالات اعتبارا من منتصف يوليو2020. ويقول تقرير “فرانس أنفو”. إن الصورة نفسها في أغلب الدول الأوروبية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

السابق
من الصعب تحقيق الاستقرار في ليبيا دون إنهاء التدخلات الخارجية – صحيفة المرصد الليبية
التالي
“نواب طرابلس” مستعدون للتعاطي مع منح الثقة للحكومة