كتابات

“المحاصصة”.. ترضيات تُبعد ليبيا عن دولة المؤسسات

اعتبرت رئيس مفوضية المجتمع المدني ابريكة بالتمر، أن المحاصصة في اختيار وتقسيم المناصب تنذر بغياب تام للمصلحة العليا للدولة، حيث يتم تقسيم المناصب على أسس جهوية ومناطقية.

وأشارت بالتمر، لبرنامج “LIVE” على قناة “NEWS 218″، الأحد، أن المحاصصة لن تؤدي إلى دولة المؤسسات، معلنة تضامنها مع بيان المجلس الأعلى للقضاء برفضه الزج بالمؤسسات القضائية في المحاصصة السياسية.

وأضافت بالتمر أن المحاصصة التي تحدث الآن هي تغييب تام للمصلحة العليا للدولة، مستغربة الزج بالسلطة القضائية والمحكمة العليا وديوان المحاسبة في المحاصصة، رغم أنها أجسام تحمل في مضمونها المحافظة على أداء العمل التنفيذي والتشريعي، متسائلة: “كيف يتم تقسيمها مرضاة لبعض الأشخاص المتصارعين من أجل الوصول إلى مناصب ومكاسب شخصية وليس لمصلحة الوطن؟”.

وأشارت بالتمر إلى أن تخصيص منصب رئيس المحكمة لشخص من منطقة فزان تحديدا سيصطدم بمعارضة نصوص قانونية واضحة وصريحة تتعلق بالشروط الواجب توافرها في صاحب هذا المنصب، مطالبة بعدم إقحام الجهاز القضائي في الصراعات السياسية وبالنأي به عن التجاذبات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

السابق
باناسونيك تطلق شاشة للسيارات تدعم الذكاء الاصطناعي
التالي
شركة الخليج تدرس إدخال التقنيات الحديثة لأعمالها