كتابات

الدفاع الألمانية: لم نعثر على أي بضائع محظورة على متن السفينة التركية

الدفاع الألمانية: لم نعثر على أي بضائع محظورة على متن السفينة التركية 1

أعلنت وزارة الدفاع الألمانية، أنها لم تعثر على أي بضائع محظورة على متن السفينة التركية التجارية، التي أوقفتها وفتشتها دون تصريح فرقاطة تابعا لها ضمن عملية إيريني، في البحر المتوسط.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة، كريستيان ثيلس، إن الفرقاطة “هابورك” التي تعمل ضمن عملية “إيريني” الأوروبية أوقفت سفينة “روزلين أ” التجارية التي ترفع العلم التركي، في المتوسط على بعد 200 كم من مدينة بنغازي.

وأشار ثيلس، أن عملية إيريني أوكلت إلى الفرقاطة الألمانية مهمة تفتيش السفينة التركية لوجود شبهات حول انتهاكها حظر السلاح المفروض على ليبيا.

وذكر المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، أن الفرقاطة الألمانية لا تحدد السفينة التي سيتم تفتيشها لكنها تنفذ أوامر قيادة العملية.

وأشار ثيلس، إلى أنه في حال عدم الرد في غضون 4 ساعات على طلب التفتيش فهذا يعني أنه تمت الموافقة على التفتيش.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، “على حد علمنا، هذا ما حدث بالأمس، وعليكم مراجعة مركز العمليات في روما للحصول على مزيد من التفاصيل.

وشدد ثيلس، أن طاقم السفينة تعاون وقدم جميع التسهيلات، لكن عملية التفتيش توقفت لاحقا بعد إعلان تركيا اعتراضها على التفتيش، ولم يتم العثور على أي بضائع محظورة على متن السفينة حتى وقف عملية التفتيش.

بدورها، أفادت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية، أندريا ساسي، إنه “تم اتباع جميع الإجراءات بشكل صحيح” في عملية التفتيش، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

السابق
القوات الإسرائيلية تعتقل شابا من ذوي الاحتياجات الخاصة بزعم تنفيذ عملية طعن
التالي
الخارجية التركية: تفتيش سفينة “روزلين أ” غير قانوني