كتابات

كل ما يجب معرفته عن تأثير وجبة العشاء على الوزن

كل ما يجب معرفته عن تأثير وجبة العشاء على الوزن 1

تحرص الكثيرات على التخلي عن وجبة العشاء من أجل خسارة الوزن الزائد بسرعة. وقد ينجحن في هذا. لكن يبدو أن خبراء التغذية لا يوافقون على هذه الخطوة ويرون أنه من الضروري أن يتم تناول 3 وجبات صحية متوازنة يومياً. ولهذا يقدمون الإجابات عن بعض الأسئلة التي ترتبط بالعلاقة بين وجبة العشاء وخسارة الوزن.

حقائق عن العشاء والوزن

تسود بعض الاعتقادات الخاطئة التي تتعلق بالصلة بين تناول العشاء واكتساب الوزن. ولا بد من تصحيحها من أجل الحفاظ على جسم صحي وسليم وعلى قوام رشيق في الوقت نفسه. ولهذا يجب الانتباه إلى 3 عناوين أساسية.

1 التخلي عن العشاء

هي الخطوة التي يقوم بها معظم الأشخاص الذين يريدون خسارة الوزن. فهذا يؤدي إلى استهلاك عدد أقل من السعرات الحرارية يومياً. وهو ما يعارضه الكثير من الخبراء الذين يرون أن الجسم يحتاج إلى وجبة العشاء تماماً كما يحتاج إلى وجبتي الفطور والغداء. وفي هذا الصدد يشيرون إلى أن التوقف عن تناول الوجبة المسائية يمكن أن يدفع الجسم إلى تجميع الدهون كطريقة دفاعية ومن أجل تأمين مصدر للطاقة. كذلك من الممكن أن تسبب هذه العادة السيئة الشعور بالجوع الشديد في صباح اليوم التالي. وهذا يدفع غالباً إلى تناول كمية كبيرة من الطعام ويسبب بالتالي مع مرور الوقت اكتساب الوزن وخصوصاً في منطقة البطن والخاصرتين.

2 العشاء الخفيف ما أفضل الخيارات؟

من أجل خسارة الوزن من الضروري إذاً تناول 3 وجبات صحية ومتوازنة يومياً. أما وجبة العشاء فيمكن أن تشمل هذه الأصناف: الخضار المطهوة على البخار أو المشوية أو الطازجة، حصة صغيرة من البروتين يمكن الحصول عليها عن طريق تناول البيض أو اللحم المشوي من دون دهون أو السمك.

ومن المهم أيضاً الانتباه إلى الكمية التي يتم تناولها. فتناول الكثير من الطعام في فترة المساء يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن كما إلى المعاناة من اضطرابات النوم ومن المشاكل على مستوى الجهاز الهضمي.

هل يمكن تناول النشويات مساء؟

هذا السؤال يطرحه الكثير من الأشخاص أيضاً. وتشمل اللائحة في هذه الحالة عدداً من الأطعمة المتنوعة مثل المعكرونة والأرز والكينوا والبقوليات والبطاطا. فهي تمد الجسم بالطاقة التي يحتاج إليها من أجل أداء وظائفه المختلفة. لكن يجب الانتباه إلى أن أفضل وقت لاستهلاك هذه المواد هو القسم الأول من النهار أي في الصباح أو خلال وجبة الغداء. ولهذا يجب الحرص على تناول كميات معتدلة لأن هذا يمنع الشعور بالجوع في الفترات الفاصلة بين الوجبات كما أنه يحد من المعاناة من ضعف التركيز أثناء العمل نهاراً.

أما في المساء فيسمح خبراء التغذية بأكل النشويات في حال تم قبل ذلك تناول وجبة غداء خفيفة. لكنهم يرون أنه من الضروري جداً عدم الإفراط في ذلك لأن الجسم لا يحرق الكثير من السعرات الحرارية خلال الليل ولهذا لا يحتاج إلى أن يتم تزويده بالكثير من مصادرها. ويشدد هؤلاء دائماً على ضرورة تحقيق التوازن بين الوجبات الـ3 الأساسية. ويقصدون بهذا أن يتم تناول الأطعمة التي تزود الجسم بالطاقة خلال وجبتي الفطور والغداء مع تحضير وجبة عشاء صحية خفيفة ولا تسبب تراكم الدهون في مناطق الجسم المختلفة ولا تؤدي إلى المعاناة من اضطرابات على مستوى الجهاز الهضمي. وهذا يساعد على إيجاد الإجابة عن السؤال عن تأثير وجبة العشاء على الوزن.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

السابق
المرحلة المقبلة ستشهد تغيّرات في البنية السياسية للسلطة الحاكمة في طرابلس – صحيفة المرصد الليبية
التالي
معلمون في الأصابعة يحوّلون مدرستهم إلى “لوحة فنية”