كتابات

غوتيريش: العالم بحاجة للقاح ضد فيروس كورونا “ميسور التكلفة”

غوتيريش: العالم بحاجة للقاح ضد فيروس كورونا "ميسور التكلفة" 1

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن العالم بحاجة للقاح ضد فيروس كورونا ميسور الحال.

وأوضح غوتيريش في مقابلة أجراها معه الموقع الرسمي لأخبار الأمم المتحدة،:  “نحن بحاجة إلى لقاح ميسور التكلفة للجميع في كل مكان، لأننا لن نكون آمنين إلا إذا كان الجميع بأمان”، محذرا من أن “الاعتقاد بأن بإمكاننا الحفاظ على سلامة الأغنياء، وترك الفقراء يعانون، هو خطأ غبي”.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة، عن قلقه من هشاشة العالم في مواجهة الوباء: “لقد أظهرت الجائحة لنا هشاشة العالم الهائلة. ليس فقط فيما يتعلق بكوفيد-19، ولكن أيضاً فيما يتعلق بتغير المناخ، والخروج على القانون في الفضاء السيبراني، ومخاطر الانتشار النووي، وتأثيرات عدم المساواة في تماسك المجتمع”، مضيفا “لقد أركعنا فيروس مجهري. يجب أن يؤدي هذا إلى كثير من التواضع لدى قادة العالم، والتضامن في مكافحة كوفيد-19. لكننا نعلم أنه لم تكن هناك وِحْدة. إذ تبنى كل بلد استراتيجيته الخاصة، وشهدنا النتائج: فقد تقدم الفيروس في كل مكان”.

فيروس كورونا فرصة للتغيير:

وعن البلدان النامية، أشار غوتيريش، أنها تعاني من افتقار التضامن، وأن هذا الامر يعتبر سلبي على الجميع، “لأنه إذا لم نتمكن من التصدي لكـوفيد-19 بشكل صحيح في هذه البلدان، فسيتحرك الفيروس ذهابا وإيابا وسندفع جميعا ثمنا باهظاً، حتى في أغنى البلدان في العالم”.

ورأى الأمين العام للأمم المتحدة، أن الفيروس يُمكن أن يكون فرصة لا مشكلة فقط، ويمكن للعالم أن يتغير، و “نقوم بتعبئة موارد ضخمة لإعادة البناء، يمكننا إعادة البناء في الاتجاه الصحيح. ويجب أن يكون مخططنا هو جدول أعمال 2030 والأهداف المستدامة”.

المساواة بين الرجل والمرأة:

وعن المساواة، أكد غوتيريش، أن الرجال يجب أن تفهم، “أن يكون هناك تكافؤ ومساواة بين الجنسين، لأن العالم سيكون أفضل. صحيح أننا نعيش في عالم يهيمن عليه الذكور بثقافة يهيمن عليها الذكور. لذلك فمن الأهمية بمكان الوصول إلى التكافؤ في الأمم المتحدة. وقد فعلنا ذلك على أعلى مستوى، لكننا الآن بحاجة إلى القيام به على كل المستويات”.

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة: ” يجب أن يفهم الرجال أنه من مصلحة الجميع، وليس فقط النساء، هناك أساسا مسألة قوة ونحن بحاجة إلى – لا أحب استخدام عبارة تمكين المرأة، يبدو وكأننا نعطي القوة للمرأة. القوة لا تُمنح، بل تؤخذ- لكننا نحتاج إلى تحرك النساء لتأكيد دورهن في المجتمع. ونريد أن يفهم الرجال أن هذا أمر إيجابي”.

العنصرية والتمييز:

وربط غوتيريش، عدم المساواة بالتمييز، “فيما يتعلق بالنوع الاجتماعي، وفيما يتعلق بالعنصرية، فيما يتعلق بالدين، فيما يتعلق بالأشخاص من ذوي الإعاقة، فيما يتعلق بمجتمع المثليين والمثليات والمتحولين والمتحولات، يعني نحن بحاجة إلى مجتمع يكون فيه التماسك هدفنا. نحن بحاجة إلى الاستثمار في التماسك لجعل كل مجتمع، بما في ذلك مجتمعات السكان الأصليين، والأقليات، كل مجتمع يشعر بأن هويته محترمة، لكنها أيضا جزء من المجتمع ككل”.

وختم الأمين العام للأمم المتحدة حديثه مع موقع أخبار الأمم المتحدة بالقول: “أود أن أقول، فلنحرص على أن يكون لدينا وقف إطلاق نار عالمي. فلنحرص على حصولنا على لقاح يمثل منفعة عامة عالمية، يكون لقاحا للأشخاص. فلنحرص على أنه عندما نعيد بناء اقتصاداتنا، فإننا نفعل ذلك لبلوغ حياد الكربون بحلول عام 2050”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

السابق
مجلس الأمن يطلب من غوتيريش تعيين مبعوث أممي للسلام في ليبيا – Libya 24
التالي
عقوب يجتمع مع الجالي لمناقشة احتياجات مركز طبرق الطبي