كتابات

أردوغان: سنقيّم إرسال قوات تركية إلى ليبيا في حال طُلب منا ذلك

أردوغان: سنقيّم إرسال قوات تركية إلى ليبيا في حال طُلب منا ذلك 1

خلال لقائه الرئيس التونسي.. أردوغان يؤكد بأنه سيكون لتونس إسهامات قيمّة وبناءة في تحقيق الاستقرار بليبيا

أخبار ليبيا 24 – سياسة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستقيم إرسال قوات تركية إلى ليبيا في حال طُلب منهم ذلك، مشددا على عدم السماح لخليفة حفتر بسحق أشقائهم الليبيين، على حد تعبيره.

وقال أردوغان خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التونسي قيس سعيد في العاصمة تونس اليوم الأربعاء: “حتى اليوم لم نذهب إلى أي مكان دون دعوة، وإذا تلقينا دعوة من ليبيا بالطبع سنقيّمها، يتعين علينا أن لا نسمح بسحق أشقائنا الليبيين تحت وطأة حفتر وأمثاله”.

وأشار أردوغان، إلى وجود 5 آلاف (مرتزق) من السودان وألفين من روسيا من شركة “فاغنر” في ليبيا، متسائلًا: “بأي صفة دخلوها؟ وما عملهم هناك؟ وما هي ارتباطاتهم؟”.

وأعرب أردوغان، عن ثقته بأنه سيكون لتونس إسهامات قيمّة وبناءة في جهود تحقيق الاستقرار بليبيا، موضحا أن التطورات السلبية في ليبيا لا تؤثر عليها فقط، ودول الجوار على رأسها تونس منزعجة جدًا من ذلك.

ونوه الرئيس التركي، إلى أنه بحث مع الجانب التونسي الخطوات التي يمكن أن يقدموا عليها والتعاون الذي يمكن القيام به لضمان وقف إطلاق النار في ليبيا والعودة للعملية السياسية، مضيفا: “أنا على ثقة أنه سيكون لتونس إسهامات قيمّة للغاية وبناءة في جهود تحقيق الاستقرار بليبيا”.

وحول مذكرة التفاهم الموقعة بين تركيا وليبيا، أكد رجب طيب أردوغان أنه ليس لليونان أي كلمة نافذة في هذا الخصوص، مشيرا إلى أن بلاده مررت مذكرة التفاهم مع ليبيا من البرلمان، وأن المرحلة المقبلة ستتواصل في اتجاه تفعيلها.

وأكد أردوغان، أن تركيا تتخذ خطواتها مع حكومة فائز السراج المعترف بها دوليًا في ليبيا، مشددًا أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر لا يتمتع بالاعتراف الدولي، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج قد وقع مع الرئيس التركي طيب رجب أردوغان في 27 نوفمبر الماضي في مدينة إسطنبول، مذكرتي تفاهم حول الحدود البحرية والتعاون العسكري.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

السابق
خلال لقائه بضُباط غُرف العمليات.. “حفتر” يطالب بحماية المدنيين والحفاظ على سلامتهم بطرابلس
التالي
السيسي: نسعى لحل سياسي بليبيا يحافظ على وحدة أراضيها ومؤسسات الدولة