أخبار العرب والعالم

بالصور .. مغادرة الحالة الصفرية الأولى المصابة بفيروس “كورونا” وعائلته المستشفى بعد تعافيها

بالصور .. مغادرة الحالة الصفرية الأولى المصابة بفيروس “كورونا” وعائلته المستشفى بعد تعافيها 1

بنغازي 23 أبريل 2020 (وال)- أعلنت وزارة الصحة في الحكومة الليبية، عن مغادرة الحالة الصفرية الأولى وأسرته من المخالطين بمدينة بنغازي، مركز العزل السريري الطبي بمستشفى الهواري العام.

هذا وقد غادرت الحالة وعائلته بعد تحول نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا “كوفيد-19″، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية، وتمام شفاءهم وفقًا لإرشادات الطبية .

وشارك مدير إدارة الموارد البشرية بوزارة الصحة الأستاذ محمد الجبالي، ومدير إدارة التفتيش  بالوزارة الأستاذ نوري الفسي، ومدير إدارة المشروعات المهندس سالم الجبالي، والناطق الرسمي بوزارة الصحة السيد معتز الطرابلسي، في الاحتفالية التي أقيمت للحالة الصفرية الأولى وأسرته في مدينة بنغازي.

وهذه الخطوة جاءت بناء على تعليمات معالي وزير الصحة الدكتور سعد عقوب، للاطمئنان على صحتهم بعد تعافيهم من فيروس “كورونا” المستجد، وخروجهم من مستشفى العزل السريري الطبي، بعد تأكيد تحاليل العينات المسحوبة منهم شفاءهم التام من الفيروس، مع التقيد ببرتوكول المتابعة للأشخاص الذين يتم تعافيهم من الفيروس، ويتخطوا جائحة كورونا.

وتواصل وزارة الصحة واللجنة العليا والاستشارية والجهات المعنية؛ من فرق الرصد والتقصي والاستجابة السريعة، إجراءاتها الاحترازية لجميع البلديات للحد من انتشار الفيروس، بفرض حظر التجوال ومناشدة الأهالي التزام منازلهم.

والحالة الصفرية هي الأولى التي تخرج من المستشفى منذ دخولها منظومة استقبال حالات كورونا، حيث استقبل مركز العزل السريري الطبي بمستشفى الهواري العام عدد “4 ” حالات، والحالات التي دخلت المستشفى ثبتت إيجابية إصابتهم بالفيروس، نتيجة مخالطتهم لحامل الفيروس العائد من الخارج، وجرى توفير العناية الطبية اللازمة لهم.

وتُناشد وزارة الصحة المواطنين الالتزام بتعليمات اللجنة العليا لمكافحة فيروس “كورونا”، بشأن تطبيق حظر التجوال، وإلغاء التجمعات، وعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى .

وأكدت وزارة الصحة أن ليبيا مستعدة بشكل كامل، لمواجهة الفيروس وقدرتها على كشف الحالات وعزلها، ومعالجة الأعراض والدليل على ذلك أنه منذ الإعلان عن ظهور إصابات في ليبيا، اتخذت الدولة موقفًا سريعًا من خلال إجراءات احترازية، وتدريب الكوادر الطبية والتوعية عبر وسائل الإعلام، بخطورة الفيروس وكيفية التعامل معه، بجانب استخدام طريقة الترصّد الفعّال، مما ساعد في السيطرة على الموقف واكتشاف الحالات، وهو ما عكس قوة الدولة في التعامل مع الأزمة، لمنع انتشار الفيروس داخل المجتمع الليبي .

وبعث معالي وزير الصحة في رسالة طمأنينة إلى أهالي المصابين، وحالات الاشتباه بفيروس “كورونا” في مراكز الحجز الصحي والعزل السريري الطبي، مؤكدًا أنهم بحالة جيدة ويتم تقديم كل أوجه الرعاية الطبية والأدوية اللازمة لهم.

وأشار معالي الوزير إلى أن “ليبيا اتخذت كافة الإجراءات الاحترازية؛ ضمن منهجية علمية فاعلة لمواجهة وباء فيروس كورونا، وأن ثقتنا مطلقة في خط الدفاع الأول: الجيش الأبيض من أطباء وممرضين واختصاصيين، وأيضًا متطوعين”.

وبدوره، أكدت الحالة الصفرية الأولى بعد خروجه من مركز العزل السريري الطبي، أن “الأمر لم يكن عناية طبية ممتازة فقط، بل وجدت معاملة إنسانية متميزة من كل الطاقم الطبي بالمركز، والآن أنا في غاية السرور أن أخرج إلى الشمس، وأنا في غاية الامتنان للطاقم الطبي وللمستشفى”. (وال- بنغازي) ر ت

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

السابق
البحباح : صراع المصالح أخر تعيين المبعوث الأممي إلى ليبيا – Libya 24
التالي
بعد محاولته إثارة النعرات القبلية.. إعلام حفتر يتلقى صفعة من عميد #بني_وليد