أخبار العرب والعالم

الرئيس التونسي يخطر البرلمان بتحديد جلسة منح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ

الرئيس التونسي يخطر البرلمان بتحديد جلسة منح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ

الرئيس التونسي يخطر البرلمان بتحديد جلسة منح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ 4
الرئيس التونسي قيس سعيد في البرلمان

أخطر الرئيس التونسي قيس سعيد البرلمان بتحديد جلسة عامة من أجل التصويت على منح الثقة للحكومة غداة طرحها مساء أمس الأربعاء في الساعات الأخيرة من الآجال الدستورية.


وأرسل سعيد إشعارا رسميا ، بحسب ما ذكرته الرئاسة التونسية، على ألا يتجاوز تاريخ الجلسة في البرلمان ومنح الثقة يوم 15 مارس المقبل .


وكان الفخفاخ توصل مساء أمس إلى توافق صعب مع الأحزاب السياسية وفي مقدمتها حركة النهضة الاسلامية الفائزة بالانتخابات التشريعية، بعد نحو شهر من المشاورات وهي المدة المحددة في الدستور والتي تنتهي بحلول اليوم 20 شباط/فبراير.


وجنب هذا التوافق الذهاب إلى انتخابات مبكرة، وهو خيار سيكون مكلفا للديمقراطية الناشئة التي تواجه صعوبات اقتصادية كبرى.


ويتعين على الحكومة الحصول على الأغلبية المطلقة عند التصويت (50 بالمئة زائد واحد) لنيل الثقة، وهي أغلبية متاحة بعد حصول الاتفاق.


وقبل تكليف الفخفاخ فشلت حكومة الحبيب الجملي الذي جرى تكليفه يوم 15 نوفمبر الماضي في نيل ثقة البرلمان بعد شهرين من المشاورات.


ويفرض الدستور التونسي إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في حال مرت أربعة أشهر منذ التكليف الأول دون تشكيل حكومة جديدة ونيلها ثقة البرلمان .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من ايوان ليبيا

السابق
رحيل فالفيردي كان صعبا.. ولا أسمح لـ أبيدال بمهاجمتنا
التالي
حالة الطقس اليوم الخميس