فيديو

تونس.. رئيس الجمهورية يُتابع مستجدات تكوين الحكومة الجديدة

كتب بواسطة عين ليبيا

استقبل رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيّد، اليوم الخميس، بقصر قرطاج هشام المشيشي المكلف بتكوين الحكومة الجديدة.

وأفادت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان، بأن المشيشي أحاط الرئيس بفحوى اللقاءات التي أجراها وتطورات مراحل تكوين الحكومة.

كما أعلم هشام المشيشي رئيس الدولة بالخطوات المقبلة، مؤكدا الانفتاح على كل المقترحات والتصورات التي من شأنها أن تساهم في التسريع بتكوين حكومة تستجيب للمطالب الملحة ولانتظارات كلّ التونسيين، وفق قوله.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، استقبل رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيّد، بقصر قرطاج وزير الداخلية هشام المشيشي وسلمه رسالة تكليف لتكوين الحكومة الجديدة.

وأوضحت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان، أن هذا الاختيار يأتي بعد الاطلاع على المقترحات التي تلقتها رئاسة الجمهورية من ممثلي الاحزاب والكتل النيابية، وطبقا للفصل 89 من الدستور.

ودعا الرئيس التونسي هشام المشيشي إلى تكوين حكومة في أجل اقصاه شهر ويتم احتسابه بداية من يوم الأحد 26 يوليو 2020.

وفي إشارة إلى تزامن هذا التكليف مع الاحتفال بعيد الجمهورية، توجه رئيس الدولة للتونسيين متسائلا إلى متى وإلى أين، معبرا عن انشغاله لما استغرقه مسار تكوين الحكومة من وقت منذ نوفمبر الماضي.

وأضاف: “الاستجابة لمطالب شعبنا المشروعة والطبقات المحرومة من أوكد الأولويات”.

وشدد سعيّد على أن الحفاظ على السلم الأهلية واجب مقدس لا مجال للتسامح فيه وأن احترام القانون لا يقل قداسة عنه.

واختتم رئيس تونس حديثه بالقول: “نحترم الشرعية لكن آن الأوان لمراجعتها حتى تكون بدورها تعبيرا صادقا وكاملا عن إرادة الأغلبية”.

ويأتي تكليف هشام المشيشي بعد نحو 10 أيام من قبول الرئيس التونسي، استقالة إلياس الفخفاخ من رئاسة الحكومة.

وقدم رئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ استقالته يوم 15 يوليو الجاري، بسبب ملف شبهة تضارب المصالح حول صفقات ذات صلة بشركات يملكها أو يملك أسهما في رأس مالها.

يُشار إلى أن المشيشي تم تعيينه وزيرا للداخلية بحكومة الفخفاخ، في فبراير الماضي، وشغل أيضا منصب مستشار أول لدى رئيس الجمهورية مكلفا بالشؤون القانونية، قبيل تعيينه على رأس وزارة الداخلية.

كما تقلد رئيس الحكومة المكلف، منصب رئيس ديوان بوزارات المرأة والنقل والصحة والشؤون الاجتماعية، وعيّن في منصب مدير الوكالة الوطنية للرقابة الصحية والبيئية للمنتجات، وعمل أيضا خبيرا مدققا باللجنة الوطنية لمكافحة الفساد.

وولد المشيشي في يناير 1974، وحصل على الأستاذية في الحقوق والعلوم السياسية بتونس، وعلى الماجستير في الإدارة العمومية من المدرسة الوطنية للإدارة بستراسبورغ.

وتخرج من كلية العلوم السياسية بتونس سنة 2007، وشغل منصب مدير ديوان لوزير النقل سنة 2014، ثم شغل نفس المنصب على التوالي في وزارتي الشؤون الاجتماعية، والصحة.

وسيكون أمام رئيس الحكومة المكلف مهلة شهر واحد لتشكيل فريقه ويحدد البرلمان تبعا لذلك جلسة للتصويت بالثقة عليه.

وسيعرض التشكيل الحكومي الجديد على البرلمان للتصويت بحلول سبتمبر القادم ويجب أن تنال الحكومة غالبية 109 أصوات من أصل 217، وفي حالة عدم نيله ثقة النواب يحل الرئيس التونسي البرلمان ويتم على إثر ذلك تنظيم انتخابات نيابية مبكرة خلال 90 يوما.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عين ليبيا

نبذه عن المصدر

عين ليبيا

اترك تعليق