رياضة

الأغا: اتفاقية الكبير مع تركيا تفرض مزيد من سيطرة أنقرة على المركزي الليبي

الأغا: اتفاقية الكبير مع تركيا تفرض مزيد من سيطرة أنقرة على المركزي الليبي 1

الأغا نت الأصل ألا يكون التدريب المزعوم في الاتفاق مقتصرًا على دولة واحدة بعينها

أخبار ليبيا 24 – متابعات 

رأى رئيس لجنة أزمة السيولة بمصرف ليبيا المركزي البيضاء، رمزي رجب الأغا، أن الاتفاق المالي الجديد الذي وقعه رئيس مصرف ليبيا المركزي طرابلس الصديق الكبير المقال، مع تركيا الأحد الماضي، يفرض مزيدًا من السيطرة التركية على المصرف المركزي الليبي.

الأغا أوضح في تصريحات لـ”سكاي نيوز عربية”، أن الأصل ألا يكون التدريب (المزعوم في الاتفاق) مقتصرًا على دولة واحدة بعينها، بل يجب أن يكون مفتوحًا على العديد من الخيارات.

وأعلن مصرف ليبيا المركزي طرابلس، الأحد الماضي، أن محافظه الصديق الكبير أبرم اتفاقًا ماليًا ووقع مذكرة تفاهم مع نظيره التركي مراد أويصال دون الخوض في تفاصيل الاتفاق أو جدول تنفيذه الزمني.

وتضمنت مذكرة التفاهم العديد من أوجه التعاون في مجال عمل المصرفين المركزيين، بما يحقق التطوير المؤسسي ورفع القدرات البشرية، إضافة إلى التعاون في مجال التدريب وتطوير المنظومات المصرفية وأنظمة الدفع الإلكتروني، على أن تدفع حكومة الوفاق تكاليف هذا التعاون وفق ما تحدده أنقرة.

من جهته، أعلن البنك المركزي التركي، أمس الإثنين، حول توقيعه مذكرة تفاهم مع المصرف المركزي الليبي، أن الاتفاقية تحدد شروط تعاون مستمر بين الجانبين.

وأوضح المركزي التركي في بيان نشره على موقعه الإلكتروني، أنه تم توقيع مذكرة تفاهم بين المصرف المركزي التركي ومصرف ليبيا المركزي في الواحد والثلاثين من  أغسطس، وأنها أرست الأساس لاستمرار التعاون في مجال البنوك المركزية.

وأورد البيان، أنه في إطار مذكرة التفاهم، يطمح البنكان المركزيان إلى القيام بأنشطة لتعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية وتعزيز التعاون المالي بين البلدين.

ورأى مراقبون أن هذه الاتفاقية تفتح باب السطو المُقنن على أصول وموجودات المصرف المركزي الليبي، امتدادًا لاتفاقيات سابقة، فتحت الباب أمام استنزاف البلاد في قطاعات الطاقة والعقار والجمارك، وأحدثها النقد.

ويعد هذا الاتفاق ليس أول تعاون بين المصرفين، إذ سبق أن قدم مصرف ليبيا المركزي إلى نظيره التركي ودائع بقيمة 8 مليارات دولار أميركي، في وقت يشكو الموظفون في ليبيا من تأخر صرف الرواتب منذ أشهر، فضلا عن انقطاع الكهرباء والماء وشح الوقود.

وكشفت وثائق مسربة في وقت سابق، أن المصرف المركزي حول في المجمل 12 مليار دولار إلى تركيا، توزعت بين 8 مليارات دولار كوديعة في المصرف المركزي التركي، و4 مليارات نقدا لحكومة أنقرة.

وفي الوقت الذي لا يملك فيه الصديق الكبير شرعية التصرف في أموال الليبيين، حيث أقاله مجلس النواب المنعقد في طبرق أكد، رمزي الأغا، في وقت سابق، أن لديه معلومات موثوقة، عن وجود تعليمات من محافظ مركزي طرابلس، بعدم استخدام الأرصدة الليبية المودعة بالبنوك التركية إلى حين انتهاء تسوية الديون الليبية.

 

وأضاف الأغا، أن الديون تشمل تكلفة المساعدات العسكرية المقدمة لقوات حكومة الوفاق غير الشرعية، وعلاج الجرحى الليبيين في المستشفيات التركية، فضلا عن نفقات نقل المرتزقة السوريين، إلى جانب تنفيذ الأحكام القضائية القاضية بتعويض الشركات التركية عن أعمال ومشاريع نفذّت في ليبيا وأخرى تعطلّت، ولم يتم تسديدها بسبب أحداث 2011م.

وكشف أن المصرف المركزي بطرابلس الذي يملك احتياطات من النقد الأجنبي تتجاوز 80 مليار دولار، قام بتحويل جزء كبير منها إلى البنوك التركية خلال الفترة الماضية، وذلك بعد شهرين من تحويل 4 مليارات دولار، مضيفا أن كل هذه الأموال أصبحت بموجب قرار المصرف المركزي التركي غير قابلة للتصرف والاستخدام من قبل الدولة الليبية.

وأوضح أن تركيا تستغل علاقتها الوثيقة بحكومة الوفاق للاستفادة من الأموال الليبية المودعة في بنوكها من أجل تعويض خسائرها الاقتصادية والانهيار المحتمل لليرة التركية جراء تراجع عائدات السياحة وتوقف الأنشطة الاقتصادية بسبب فيروس كورونا، دون أدنى تفهم للوضع الاقتصادي والمعيشي والإنساني الصعب الذي يعيشه الليبيون.

وتستغل أنقرة هذه الودائع من أجل تحقيق مصالحها الخاصة بعيدا عن مصالح الليبيين، مثل سد العجز المتفاقم في البلاد، خصوصا لجهة أن هذه الودائع ستظل لسنوات في تركيا بلا فوائد أو عوائد.

وتأتي كل محاولات تركية لاستنزاف موارد ليبيا بعدما وقعت في نوفمبر 2019م، اتفاقية ترسيم حدود بحرية مع حكومة الوفاق، التي يتفشى الفساد بها ثم اتفاقية تجارية تسيطر فيها شركة تركية على حركة تجارة البضائع البحرية الواردة إلى ليبيا، والتحكم في الجمارك المفروضة عليها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

السابق
قرارات السراج وإقالته للوزراء بشكل منفرد جريمة يجب محاسبته عليها – صحيفة المرصد الليبية
التالي
“دي مايو” يؤكد لــ”صالح” قناعة بلاده بتجميد عائدات النفط لحين تشكيل حكومة موحدة