أخبار ليبيا

اللواء كامل أبلغ الدبيبة باستعداد المشير حفتر للتوصل إلى تفاهمات وترك الخيار للشعب لتقرير مصيره

ليبيا – أكد تقرير تحليلي نشرته الطبعة الإنجليزية لصحيفة العرب الأسبوعية إن زيارة رئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل إلى ليبيا حملت رسائل عدة.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد أشار إلى أن الهدف من الزيارة كان تخفيف حدة التوتر بين القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة فضلا عن نقل عدة رسائل لهذه الحكومة من بينها رفض القاهرة لاستمرار بقاء المرتزقة السوريين في ليبيا.

ونقل التقرير عن مصادر مصرية تأكيدها إن اللواء كامل أبلغ المسؤولين في العاصمة طرابلس إن المشير حفتر مستعد للتوصل إلى تفاهم مع حكومة الوحدة الوطنية وترك الخيار للشعب الليبي لتقرير مصيره في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ووفقًا للمصادر لفت اللواء كامل نظر المسؤولين في العاصمة طرابلس إلى أن استمرار وجود القوات التركية والمرتزقة السوريين التابعين لها في ليبيا يعني بقاء التوتر القائم مع القيادة العامة للقوات المسلحة، فضلًا عن توقف جهود توحيد المؤسسة العسكرية ما يعني بقاء الميليشيات المسلحة.

وأشارت المصادر إلى أن اللواء كامل كان يسعى لفهم أسباب صمت حكومة الوحدة الوطنية على عزم تركيا على إبقاء المرتزقة السوريين والقوات التركية في ليبيا، فضلًا عن تأكيده للمسؤولين بالعاصمة طرابلس إن إعادة تفعيل سلوك المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والتمديد لسلطاتها لن يكون ممكنًا.

ترجمة المرصد – خاص

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

السابق
الصحة العالمية تعلن انتهاء تفشي فيروس خطير – صحيفة المرصد الليبية
التالي
أغذية يجب عدم تناولها مع اللحم