أخبار ليبيا

من يحاسب واشنطن وحلف شمال الاطلسي على جريمة تدمير ليبيا وشعبها؟ – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – وصف تقرير تحليلي نشرته صحيفة “نيو أيج” البنغالية الناطقة بالإنجليزية تدخل حلف شمال الأطلسي “ناتو” عام 2011 بالجمرة التي أحرقت ليبيا والمنطقة.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد، أشار إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها في “ناتو” حولوا ليبيا إلى مكان للأزمات الاقتصادية والاجتماعية الخطيرة وبؤرة للمتطرفين والجريمة الدولية؛ بدلًا من الديمقراطية والحرية التي تعهدوا بإيصال البلاد إليها.

ونبه التقرير إلى تحويل ليبيا لمنطلق ومنطقة اختبار من قبل واشنطن و”ناتو” لتطبيق إنجاز أحدث جيل من عمليات المعلومات أو الحرب السيبرانية، فضلًا عن عدم التزام الطرفين بقرار مجلس الأمن الدولي ذي الرقم 1973 الذي لم ينص على أي تدخل عسكري خارجي، بل فرض منطقة حظر طيران والدعوة لإنهاء العنف.

وأضاف التقرير: إن نص القرار لم يتضمن السماح بجلب قوات احتلال أو القصف على نطاق واسع وجعل مسألة قتل العقيد الراحل القذافي الأولوية رقم 1، مبينًا أن منطقة حظر الطيران كانت ذريعة لتحريك بارجتين حربيتين أميركيتين من موقعهما مع التوجه إلى البحر الأبيض المتوسط.

وأوضح التقرير أن هذا الأمر مرَّ مرور الكرام ولم يتم بحثه في الأمم المتحدة ليشرعن ظهور الطائرات المقاتلة والقاذفات الأجنبية في الأجواء الليبية، مشيرًا إلى القيام بقصف ضواحي مدينة بنغازي لم يكن بدعوى حماية المدنيين، بل لدعم الطرف الآخر على حساب قوات العقيد الراحل القذافي.

وأكد التقرير أن هذا الأمر أخرج القرار عن مبدأ الحيادية ولم يتحرك أحد بالأمم المتحدة ضد ذلك، ما قاد إلى قيام الغرب بالتدمير المنهجي للمعدات العسكرية والقوى العاملة الليبية، مع تساقط المدنيين، الذين تم المطالبة لاحقًا بمحاسبة قيادة “ناتو” أمام المحكمة الجنائية الدولية على موتهم.

وبحسب التقرير، مثلت القوات الأمريكية في الصراع الليبي عملًا إجراميًا تسبب في انهيار وحدة دولة ليبيا واستيلاء جماعات مسلحة على السلطة الحقيقية، وعدم الخضوع للحكومات اللاحقة، وفيها من أصبح أداة بيد تنظيم القاعدة الإرهابي وحزب العدالة والبناء الجناح السياسي لجماعة الإخوان.

واختتم التقرير بالإشارة إلى تنصل الغرب عن مسؤولية الضرر الكبير الذي تسببت فيه في ليبيا أو دفع تعويضات، وهو ما يثير تساؤلات عن إمكانية محاسبة الجناة على مقتل المدنيين في ليبيا والدمار الذي ألحقته الولايات المتحدة و”ناتو” في البلاد والمواطنين فيها.

ترجمة المرصد – خاص

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

السابق
تونس تفرض حجر تجول حتى نهاية أبريل بعد ارتفاع إصابات كورونا
التالي
الأهلي طرابلس يدعم صفوفه بصفقة ثنائية من الدوري المصري