أخبار ليبيا

تقرير أممي: شُبهات فساد تطال أعضاء من ملتقى الحوار

تقرير أممي: شُبهات فساد تطال أعضاء من ملتقى الحوار 1

نشرت وكالة الصحافة الفرنسية تفاصيل من تقرير مسرب لخبراء الأمم المتحدة، حول شبهات الفساد بملتقى الحوار السياسي الليبي.

ونقلت وكال “فرانس برس” عن خبراء الأمم المتحدة قولهم، إن العملية بين الليبيين التي تقودها الأمم المتحدة والتي من شأنها أن تجعل من الممكن تعيين حكومة انتقالية قد شابها الفساد، الذين استدعوا دفع رشاوى لثلاثة مشاركين على الأقل.

وبحسب مقتطف حصلت عليه وكالة “فرانس برس” من التقرير النهائي للجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة المسؤولة عن حظر الأسلحة والعقوبات المفروضة على ليبيا، فإن عضوين في منتدى الحوار السياسي “قدموا رشاوى تتراوح بين 150 ألف و 200 ألف دولار لثلاثة أشخاص على الأقل. مقابل التزام بالتصويت لعبد الحميد الدبيبة كرئيس للوزراء “.

ويُشير التقرير إلى أن أحدهم “انفجر بغضب في بهو فندق في تونس عندما علم أن بعض المشاركين قد حصلوا على ما يصل إلى 400 ألف دولار أو 500 ألف دولار مقابل أصواتهم لصالح الدبيبة عندما لم يتلق سوى 200 ألف دولار”، في الملحق 13 من هذا التقرير الذي لا يزال سريًا والذي يجب تقديمه رسميًا إلى أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر بحلول منتصف مارس.

وقال أحد المشاركين في هذا المنتدى، الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة “فرانس برس” إنه شاهد المشهد، وقال إنه غاضب من “الفساد غير المقبول في وقت تمر فيه ليبيا بأزمة كبيرة”.

وانطلق هذا المنتدى في نوفمبر الماضي في تونس العاصمة تحت رعاية الأمم المتحدة بهدف تشكيل هيئة تنفيذية موحدة، وبالتالي إخراج ليبيا من عقد من الفوضى، بحسب وصف الوكالة.

وكان المشاركون قد توصلوا إلى اتفاق لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية نهاية عام 2021، لكن ليس على معايير اختيار السلطة التنفيذية الموحدة المستقبلية.

وفي أوائل فبراير، قام المشاركون في المنتدى البالغ عددهم 75 شخصًا بتعيين هيئة مؤقتة مؤلفة من رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة ومجلس رئاسي من ثلاثة أعضاء، ويجب أن ينال الدبيبة الآن ثقة البرلمان المنتخب لحكومته قبل 19 مارس.

وفي نوفمبر الماضي، دعت المنظمات الليبية إلى إجراء تحقيق في “مزاعم الفساد” التي تهدف إلى التأثير على عملية اختيار المسؤولين في المستقبل.

وتم الاتصال بمجموعة من خبراء الأمم المتحدة، ووعدت المبعوثة السابقة للأمم المتحدة إلى ليبيا ستيفاني ويليامز، مخاطبة المشاركين في الحوار السياسي: “بمجرد حصولنا على معلومات حول هذه المزاعم، ستكونون أول من يبلغ”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من مرصد ليبيا

السابق
مصحة صرمان الكبرى تفتتح وحدة تفتيت الحصى – قناة ليبيا
التالي
أربع نساء في حياة يوسف شعبان.. فنانتان وأميرة وسيدة كويتية – صحيفة المرصد الليبية