أخبار ليبيا

أيام بعد “حادثة الرتل” ..”باشاغا” يلتقي حكماء مصراتة وأعيانها ونشطاء المدينة

أيام بعد "حادثة الرتل" .."باشاغا" يلتقي حكماء مصراتة وأعيانها ونشطاء المدينة 1

بحث وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا -الأربعاء- مع رئيس وأعضاء مجلس حكماء وأعيان مصراتة، إعادة بناء وزارة الداخلية وإصلاح المشاكل والعراقيل التي كانت تواجهها في السابق، وإصلاح النظام الإداري والمالي والقضاء على الفساد ومحاربته، وكذلك إعادة فتح الكليات ومعاهد الشرطة لبناء كوادر أمنية وشرطية ذات كفاءة عالية في العمل الأمني- حسب مانشرته “الوزارة” على منصاتها الإعلامية.

وحضر اللقاء الذي التأم داخل ديوان وزارة الداخلية في مدينة طرابلس رئيس المجلس العسكري مصراتة وبعض نشطاء المدينة، فيما تطرق المجتمعون مع الوزير للدور الذي قدمته وزارة الداخلية إبان حرب الجيش الوطني في العاصمة طرابلس وما وصفوه بـــ(دحر العدوان على العاصمة) و (التضحيات) التي قدمتها الوزارة رغم (الاستهدافات المتكررة التي تعرضت لها) ، ولم تتوانى عن حماية كافة المرافق والأهداف الحيوية والخطوط الخلفية للمقاتلين -حسب توصيف وفد مصراتة.

وخلص اجتماع “باشاغا” مع فعاليات مصراتة إلى استعراض الأوضاع الأمنية داخل البلاد وآخر مستجدات الأوضاع الراهنة التي تمر بها، ( وآليات حلحلة كافة المشاكل والعراقيل التي تقف عائقاً أمام بناء دولة القانون والمؤسسات، والتأكيد على أن السيادة الليبية خط أحمر والوقوف صفاً واحداً أمام كل تسول له نفسه العبث بأمن الوطن والمواطنين).

يشار إلى أن هذه الزيارة من الوفد الموسع لمدينة مصراتة تأتي بعد أيام من الحادثة التي وقعت لرتل وزير الداخلية فتحي باشاغا في جنزور ومادار حولها من جدل واسع وقبل يوم واحد من إعلان رئيس حكومة الوحدة الوطنية عن قائمته الوزارية المقترحة التي ستقدم لمنح الثقة من البرلمان.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

السابق
لقاء ليبي إيطالي لتنمية الصادرات بين البلدين
التالي
واشنطن: لقاح “جونسون أند جونسون” ضد كورونا آمن وفعال – Libya 24