أخبار ليبيا

الوضع الأمني في ليبيا لم يعد يسمح بالمزيد من التردي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال محمود زاقوب المحلل السياسي إن التغيير سنة الحياة السياسية، فما حدث من تغيير في ليبيا كان سيحدث في نفس التاريخ أو قبل أو بعد.

زاقوب لفت في تصريح لصحيفة “العين الإخبارية” إلى أن المربع الحالي هو الأخير أو ما قبل الأخير في الأزمة الليبية للعديد من الأسباب، بينها أن الوضع الأمني للبلاد لم يعد يسمح بالمزيد من التردي، كما أن الحالة الاقتصادية للمواطن الليبي قضت على كل المدخرات الفردية.

وأشار إلى أن دول الجوار لم تعد تسمح بوجود منطقة عدم استقرار وبؤرة غير آمنة بالجوار، مؤكدًا أن الأمم المتحدة وبعثتها دخلت بثقلها في الفترة الأخيرة في الأزمة الليبية، للخروج بها من عنق الزجاجة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

السابق
بمناسبة ذكرى فبراير… الكونغرس التباوي يدعو الثوار لتوحيد الصف ومنح الثقة للحكومة
التالي
إدارة “الأنوار” تعزز صفوف الفريق بالإيفواري “باكايوكو صامويل”