أخبار ليبيا

شلبي يعرب عن تفاؤله بإمكانية عقد جلسة موحدة للبرلمان قريبًا لمنح الثقة للحكومة الجديدة

ليبيا – أعرب عضو مجلس النواب أبو صلاح شلبي عن تفاؤله بإمكانية عقد جلسة موحدة للبرلمان قريبًا لمنح الثقة للحكومة الجديدة، نظرًا إلى كثرة التعهدات التي صدرت عن النواب بعدم عرقلة عمل الحكومة فور تشكليها، خصوصًا إذا تم اختيارها على أساس الكفاءة والخبرة، ومراعاة التمثيل الجغرافي في ذلك.

شلبي وفي تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم الإثنين لفت إلى وجود محاولات سابقة لتوحيده حتى خلال فترة جلسات ملتقى الحوار السياسي، قائلًا: “أعضاء البرلمان الساعين لتوحيده فضلوا حينها انتظار نتائج الملتقى”.

وأشار إلى أن هناك اتفاقًا سابقًا لتقاسم المناصب بين الأقاليم الليبية الثلاثة، بحيث إذا حصل شرق البلاد على رئاسة المجلس الرئاسي والغرب على رئاسة الحكومة كما هو الحاصل الآن، فبالتالي تؤول رئاسة البرلمان للجنوب، وبالتالي نقول: إن الظروف قد باتت مهيأة أكثر لالتئام المؤسسة التشريعية عما مضى.

وتابع: “نتوقع جلسة موحدة للبرلمان ربما منتصف الشهر الجاري لإعادة هيكلة رئاسته بانتخاب شخصية من الجنوب الليبي، وهيكلة اللجان، ومن ثم مباشرة أعمال المجلس وصولًا لمرحلة الانتخابات المقررة عقدها نهاية العام الجاري”.

عضو البرلمان رأى أن هذه الهيكلة ليست لها علاقة بصالح، قائلًا: “فالرجل ترشح للمجلس الرئاسي ولم يوفق، وهو يمثل إقليم برقة، والبرلمان الآن من نصيب إقليم فزان. ولا أتوقع معارضته لعقد هذه الجلسة أو لإقرار الحكومة الجديدة لأسباب عدة منها اختلاف المرحلة الزمنية، وعدم منطقية قيامه برفض نتائج عملية سياسية شارك فيها من البداية، فضلًا عن أن الجميع يرصد، كما أن الدول المعنية بالملف الليبي في المنطقة العربية ودول الجوار رحبت بتشكيل السلطة الجديدة”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

السابق
بريطاني يستيقظ من غيبوبة استمرت عاما وليس لديه علم بجائحة كورونا وأهوالها (صورة)
التالي
“تيغريس” يتخطى بالميراس ويبلغ نهائي مونديال الأندية