أخبار ليبيا

بعد 10 سنوات من الاستعانة بالناتو…الإخواني محمود عبد العزيز: الدول الأجنبية تريد تقسيم ليبيا – Libya 24

بعد 10 سنوات من الاستعانة بالناتو...الإخواني محمود عبد العزيز: الدول الأجنبية تريد تقسيم ليبيا - Libya 24 1

بعد قرابة عشر سنوات على استعانة أطراف داخل ليبيا بحلف الناتو وعلى رأسها جماعة الإخوان، أكد الإخواني محمود عبد العزيز أن المجتمع الدولي والدول الأجنبية يريدون تقسيم ليبيا.

وقال عبد العزيز في برنامجه المذاع على قناة التناصح الإخوانية، ورصدته ليبيا 24،  إن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تتكون من مجرد موظفين، مضيفا أن من يدير عملية تقسيم ليبيا هو المجتمع الدولي.
وأضاف أن الدول الأجنبية دائما ما تؤكد تمسكها بوحدة ليبيا لكن الإجراءات التي تتم على الأرض هي إجراءات فعلية للتقسيم، حيث يتم توزيع البلاد بالقطعة.

وادعى عبد العزيز أن عملية المحاصصة التي يجري الاتفاق عليها في الوقت الحاضر هي لعب بمستقبل الليبيين ولا يمكن السكوت عليه، داعيا إلى ما أسماها ثورة تعزل كل من يوافق على هذا الوضع، مطالبا من سماهم بالشرفاء ألا يسكتوا على ذلك وينصروا الحق حتى لا تضيع البلاد، بحسب تعبيره.

واعتبر عبد العزيز أن التقسيم الجهوي هو عملية متخلفة وردة للوراء مضيفا أن عملية المحاصصة صادمة، على حد قوله.

وأشار إلى أن منح منصب مصرف ليبيا المركزي والرقابة إلى شرق ليبيا، وديوان المحاسبة والنائب العام لطرابلس، والمحكمة العليا لجنوب ليبيا، هو لعبة تهدف لتقسيم ليبيا، وتمزيق النسيج الاجتماعي وتفرقة للناس، وهي مقدمة تهدف لتوطيد عملية التقسيم.

ويرى مراقبون أن تصريحات الإخواني محمود عبد العزيز تكشف فداحة ما تم ارتكابه في ليبيا عام 2011، فبعد استعانة الإخوان ومن دار بفلكهم بحلف الناتو وتدويل الوضع داخل ليبيا وتحويل البلاد إلى فريسة تتنازع عليها القوى الكبرى العالمية والإقليمية، وما نتج عن ذلك من تمزيق وحدة ليبيا وتعريضها للتقسيم، يحاول الإخوان التنصل مما اقترفت أيديهم بحق البلاد، والظهور بمظهر المدافع عن وحدتها متوهمين أن الشعب الليبي لديه ذاكرة سمك وسينسى من دمر البلاد ثم وقف على أطلاها يحذر من تمزيقها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة ليبيا 24

السابق
ألمانيا تقر دواء لعلاج كوفيد 19 وسط نقص اللقاحات – قناة ليبيا
التالي
وزير التعليم: مستعدون لتقديم كافة التسهيلات لإدارة شؤون أسر الشهداء وجرحى الحرب