أخبار ليبيا

الوطنية لحقوق الإنسان: إعادة 300 مهاجر إلى ليبيا خلال يناير الجاري – Libya 24

الوطنية لحقوق الإنسان: إعادة 300 مهاجر إلى ليبيا خلال يناير الجاري - Libya 24 1

أعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا، الجمعة، أنه تم إعادة حوالي 300 مهاجر بينهم سيدات وأطفال إلى ليبيا خلال شهر يناير الجاري، مضيفة أنه تم إيداعهم في مراكز الإيواء .

وطالبت اللجنة في بيان عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك” بعدم إعادة أي مهاجر إلى ليبيا، مؤكدة علي أن ليبيا ليست ميناء آمنًا لإعادتهم إليها.

وأضاف البيان أن اللجنة أعربت عن استيائها حيال استمرار سياسات دول الاتحاد الأوروبي في صد واعتراض قوارب المهاجرين قبالة السواحل الليبية، مؤكدا أن ذلك يتنافي مع التزامات الدول الأوروبية تجاه قضايا الهجرة واللاجئين وتتعارض مع القيم الإنسانية والأخلاقية ومع الأعراف والمواثيق الدولية، مبينا أن السياسات الأوروبية تسهم في تُفاقم من معاناة المهاجرين وطالبي اللجوء القاصدين أوروبا

وطالب البيان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة بإعادة النظر في جميع اتفاقيات التعاون فيما يتعلق بقضايا الهجرة واللاجئين الموقعة مع دولتي مالطا وإيطاليا وذلك نظرا لما تشكله هذه الاتفاقيات من انتهاك صارخ لقيم حقوق الإنسان والقانون الدولى

وحمل البيان دول الإتحاد الأوروبي مسؤولية الجرائم التي يتعرض لها المهاجرين في ليبيا على يد شبكات تهريب وتجارة البشر وعصابات الجريمة والجريمة المنظمة والمعاناة التي يعيشها المهاجرين جراء الأوضاع الإنسانية لهم بعد إعادتهم إلى ليبيا والإبقاء عليهم بها.

وجدد البيان رفض اللجنة لأي مشروع لتوطين المهاجرين وطالبي اللجوء المتواجدين على الأراضي الليبية وتحويلها إلى وطن بديل لهم.

ودعا البيان دول الاتحاد الأوروبي إلى المبادرة بقيادة مشروع تتعاون فيه دول المصدر والعبور والوجهة من أجل معالجة ظاهرة الهجرة بما يحمي الحقوق الأساسية للمهاجرين عامة واللاجئين، مطالبا الاتحاد الأوروبي بإعادة النظر في جهوده الرامية إلى الحد من قدرة المهاجرين على الوصول إلى شواطئ أوروبا نظراً للخسائر البشرية المترتبة على هذه السياسات.

وطالب البيان دول الاتحاد الأوروبي عدم إغفال الطبيعة الإنسانية لأزمة اللاجئين والمهاجرين إلى أوروبا الفارين من بلادهم التي تنعدم فيها مقومات الحياة والفقر والبطالة وعدم الاستقرار وأعمال العنف .

وأكد البيان أن بعثة مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في ليبيا، تمارس عملها بدون مشروعية قانونية لها على الأراضي وخاصة أن ليبيا ليست طرفاً في اتفاقية شؤون اللاجئين لسنة 1951 ولا البروتوكول الملحق بها الصادر في سنة 1967، مضيفا أن ليبيا ليست طرفاً في تلك الاتفاقية وغير ملزمة بأي التزام ترتبه تلك الاتفاقية، مؤكدا أن وجود مفوضية شؤون اللاجئين وعملها بصورة مستقلة يعد عملاً غير قانوني وكل ما يصدر عنها من بطاقات ومستندات للمهاجرين غير القانونيين لا يعتبر ملزماً للسلطات الليبية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة ليبيا 24

السابق
صيانة خطوط كهربائية بمنطقتي الساعدية وبئر الضلة – قناة ليبيا
التالي
الشركة العامة للمياه والصرف الصحي مصراتة: بدأنا في تنظيف 3 آلاف غرفة صرف صحي في المدينة.