أخبار ليبيا

الجانب التركي يسعى لإفشال الحوار السياسي للحفاظ على إتفاقياتهم العسكرية مع السراج – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي إن التحشيد العسكري التركي غرب ليبيا رسالة من أنقرة للأطراف الإقليمية والدولية بأنها مستمرة في مشروعها التوسعي في الأراضي الليبية.

الدرسي أكد في تصريح لصحيفة “الاتحاد” على أن الجانب التركي يسعى لإفشال الحوار السياسي، كونه يدرك أن تفعيل الحل يعني خروج حليفهم فايز السراج من المشهد، لافتًا إلى أن الاتفاقات الموقعة بين الأخيرة وأنقرة، وخاصة الاتفاقيات الأمنية والعسكرية، ستكون في مهب الريح مع انتخاب أجسام تشريعية وتنفيذية جديدة.

وشدد على عدم رغبة الليبيين في وجود أي قوات تركية في ليبيا، موضحًا أن هناك محاولات تركية لإفشال المسارين العسكري والسياسي في ليبيا؛ لأن تركيا لا تريد الأمن والاستقرار في ليبيا الذي يعني خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

كما أعرب عن أمله في نجاح البعثة الأممية في ليبيا بتفعيل الحل السياسي والوصول لحل كامل للأزمة، مؤكدًا رغبة مجلس البرلمان في تشكيل حكومة موحّدة في البلاد تجهز للانتخابات الرئاسية والتشريعية في ليبيا.

وحذّر في ختام تصريحه من تعاظم الانقسامات بين أعضاء منتدى الحوار السياسي في ظل تدفّق المال السياسي الفاسد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

السابق
تركيب برج لخدمات شركة المدار ببلدية المليطانية
التالي
مطار مصراتة الدولي يعلن استئناف رحلاته اعتبارا من الجمعة – Libya 24