أخبار ليبيا

«ملادينوف» يعتذر عن تولي منصب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا

«ملادينوف» يعتذر عن تولي منصب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا 1

أبلغ مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط الدبلوماسي البلغاري نيكولاي ملادينوف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اعتذاره عن تولي منصب المبعوث الخاص إلى ليبيا، بحسب ما أفادت وكالة “رويترز”.

ونقلت “رويترز” مساء اليوم الثلاثاء، عن الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك قوله “إن الدبلوماسي البلغاري نيكولاي ملادينوف أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس أنه لن يتمكن من تولي منصب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا العام المقبل لأسباب شخصية وعائلية وأنه عندما ينتهي دوره الحالي في 31 ديسمبر سوف يستقيل من الأمم المتحدة”.

وأشار دوجاريك إلى أن الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز ستواصل هذا الدور.

وكان من المقرر أن يُصدر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس اليوم الثلاثاء، قرار تعيين ملادينوف في منصب الجديد، بحسب ما أفاد دبلوماسيون.

وفي 16 ديسمبر الجاري، وافق مجلس الأمن الدولي على تعيين المبعوث الأممي الحالي للشرق الأوسط، البلغاري نيكولاي ملادينوف، وسيط الأمم المتحدة الجديد في ليبيا بعد تخلي إفريقيا عن المنصب وأكثر من 8 أشهر من الانقسامات في مجلس الأمن.

وأعلن مجلس الأمن الدولي موافقته على اقتراح أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تعيين البلغاري نيكولاي ملادينوف مبعوثا للمنظمة إلى ليبيا، والنرويجي تور وينسلاند مبعوثا إلى الشرق الأوسط.

وتولى السياسي البلغاري نيكولاي ملادينوف عدة مناصب حكومية ودبلوماسية على مستوى منظمة الأمم المتحدة ، وشغل عضوية البرلمان الأوروبي بين عامي 2007 و2009، وكان ضمن الوفد الأوروبي إلى كل من العراق وأفغانستان وإسرائيل.

كما تولى ملادينوف منصب وزير الدفاع في بلغاريا من يوليو 2009 إلى يناير 2010، كما تولى حقيبة وزارة الخارجية البلغارية في الفترة من فبراير 2010 إلى 2013.

وتم تعيين ملادينوف ممثلا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة بالعراق ورئيسا لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق في أغسطس 2013، ثم منسقا خاصا لعملية السلام في الشرق الأوسط في فبراير 2015.

وفي سبتمبر الماضي، رفضت دول إفريقية، تسمية البلغاري نيكولاي ملادينوف، الذي يشغل حاليا منصب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، مبعوثا أمميا جديدا إلى ليبيا.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” حينها، عن دبلوماسي إفريقي في الأمم المتحدة قوله: “لسنا ضد أحد. نريد إفريقياً لتولي هذا المنصب:.

وجاء تعيين ملادينوف وسيطا جديدا للأمم المتحدة في ليبيا بعد تخلي إفريقيا عن المنصب وأكثر من 8 أشهر من الانقسامات في مجلس الأمن.

هذا وأعلن المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا غسان سلامة، في الـ2 من مارس الماضي، تقديمه طلب إلى الأمين العام للأمم المتحدة لإعفائه من مهمة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لأسباب قال إنها صحية.

وقال سلامة في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “سعيت لعامين ونيف للم شمل الليبيين وكبح تدخل الخارج وصون وحدة البلاد.”

وأضاف: “وعليَّ اليوم، وقد عقدت قمة برلين،وصدر القرار 2510، وانطلقت المسارات الثلاثة رغم تردد البعض، أن أقر بأن صحتي لم تعد تسمح بهذه الوتيرة من الإجهاد،، لذا طلبت من الأمين العام إعفائي من مهمتي آملاً لليبيا السلم والاستقرار”.

يُذكر أن سلامة تولى مهمته في ليبيا، في يونيو 2017 خلفاً للألماني مارتن كوبلر، حيث توالى على ليبيا منذ عام 2011 6 مبعوثين أممين.

ويعد غسان سلامة أول مبعوث أممي إلى ليبيا، يطلب من الأمين العام للأمم المتحدة إنهاء مهامه من منصبه.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من مرصد ليبيا

السابق
دي مايو: الإفراج عن الصيادين في بنغازي جاء مقابل إعادة العلاقات مع حفتر – Libya 24
التالي
درنة .. اختتام الندوة العلمية الرابعة حول “الوقاية من الفيروسات .. تحديات وحلول”