أخبار ليبيا

بايدن قد يعاقب تركيا على أفعالها في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا- سلط تقرير تحليلي الضوء على دور إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بادين المرتقب للتعامل مع أزمة ليبيا بالشكل المختلف عن دور إدارة دونالد ترامب.

التقرير الذي أعده مركز “كارنيغي موسكو” الروسي للأبحاث والدراسات وتابعته وترجمته صحيفة المرصد أشار إلى دور واشنطن في الحفاظ على حالة التوازن بين القوى الداخلية والخارجية المهيمنة على المشهد الليبي فضلاً عن دعمها لما وصفه بالجهود “الفاشلة” لحل الأزمة الليبية رغم عدم مطالبة الأميركان بدور قيادي في إدارة الفوضى في ليبيا.

وتطرق التقرير لما عبر عنه الحروب التي لا نهاية لها في ليبيا التي كشفت عن عدم فعالية أوروبا المنقسمة لتستفيد تركيا بالمجمل من ذلك وهو ما يعني أن على إدارة بايدن استغلال الفرصة لتعزيز التزام الديموقراطيين مقارنة بالجمهوريين بالقيم الديموقراطية، متوقعًا إجراءات أميركية قسرية في حال فشل المحاولات الدولية لحفظ التوازن الهش وإجراء الانتخابات النيابية والرئاسية المرتقبة.

ورجح التقرير أن تكون هذه الإجراءات القسرية على شكل مطالبة الدول المنخرطة في النزاع الليبي بالتقيد بشكل أكبر بالحظر الأممي على توريد السلاح من خلال فرض عقوبات وعلى رأسها تركيا التي قد تتعرض لحساب أميركي على أفعالها هذه التي توجتها بجلب المرتزقة السوريين فضلا عن الضغط الاقتصادي لضمان استمرار تصدير النفط ودمج النظام المصرفي ليبيا.

ترجمة المرصد – خاص

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

نبذه عن المصدر

صحيفة المرصد الليبية

اترك تعليق