أخبار ليبيا

ويليامز بذلت جهود كبيرة ومضنية ساعدت الليبيين في تخطي الكثير من العقبات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – اعتبر نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي السابق عبد الحفيظ غوقة أن تعيين البلغاري نيكولاي ملادينوف مبعوثا جديدا خاصا للأمم المتحدة إلى ليبيا لن يكون له الأثر الكبير على مجريات الحوار السياسي.

غوقة رأى في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية أمس الإثنين أن التحديات التي ستواجه المبعوث الجديد تتمثل في الخلافات المستفحلة بين طرفي النزاع الليبي، بالإضافة إلى التدخلات الإقليمية والدولية والمزايدة.

وقال: “إن تعيين مبعوث جديد لن يكون له الأثر الكبير على مجريات الحوار السياسي الذي أرى أنه سيتواصل بمعرفة مسؤولة الشؤون السياسية بالبعثة ونائبة رئيسها سيتيفاني ويليامز، التي قطعت شوطًا كبيرًا على طريق التسوية”.

واعتبر أن الجهود التي بذلتها الأمم المتحدة وبعثتها للدعم في ليبيا هي جهود كبيرة ومضنية وأثمرت في كثير من الملفات وساعدت الليبيين في تخطي الكثير من العقبات، وجنبتهم المزيد من الصراعات والصدامات المسلحة، لا سيما في عاصمة البلاد.

وأشار إلى أن البعثة الأممية للدعم في ليبيا عملت على الملفات السياسية والأمنية والاقتصادية، وحققت نجاحات في بعضها وأخفقت في البعض الأخر.

كما رأى غوقة أن الأخطاء التي ارتكبها بعض المبعوثين ساهمت في فشل التسوية، طبقًا للاتفاق السياسي الذي رعته الأمم المتحدة، فلم يتحقّق الوفاق المنشود.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

نبذه عن المصدر

صحيفة المرصد الليبية

اترك تعليق