أخبار ليبيا

تقسيم البرلمان يعني تفكيك وتدمير القوات المسلحة وسحب شرعيتها – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رأى الدبلوماسي الليبي رمضان البحباح أن البرلمان المنحاز للجيش الوطني معضلة حقيقية لدى الدول التي تعمل على تفتيته وترى أنه عقبة أمام تدخلها في الشأن الليبي، لا سيما النظام التركي.

البحباح وفي تصريح لصحيفة “اليوم” السعودية اليوم الخميس أضاف أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعتقد أن كل محاولاته السياسية والعسكرية والأمنية للهيمنة على الدولة الليبية التي تحاول بصمها بإتفاقيات هزلية مع عناصر وصفه بـ”هزلية سلطوية” قد تسقط في أي لحظة، بمجرد إحداث أي تغير سياسي في ليبيا يقود إلى وضع مستقر، وبالتالي عمل جاهدًا على تفكيك الجسم التشريعي الذي خلق مظلة تشريعية وقانونية للقوات المسلحة التي تعد الخطر الحقيقي والأوحد أمام أي أطماع خارجية.

وحذر البحباح من أن تقسيم البرلمان يعني تفكيك وتدمير القوات المسلحة وسحب شرعيتها على الأرض واعتبارها ميليشيات وجب تفكيكها في أي تسوية سياسية قادمة، مشيرًا إلى تعدد هذه المحاولات بتقسيم البرلمان بدءًا من الصخيرات بتكوين ماسمي مجلس الدولة الاستشاري الذي هو  في الحقيقة المسمار الأول في نعش المؤسسة التشريعية، وكان القبول بالصخيرات هو بداية الضربة القاصمة وإحداث التشوهات المعيبة في جسم وسيرة البرلمان طوال السنوات الماضية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

السابق
تسجيل 1015 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد – صحيفة المرصد الليبية
التالي
“ليستر سيتي” يخسر مباراته أمام “إيفرتون”