أخبار ليبيا

هل يقود باشاغا المناورة السياسية لرسم خارطة ليبيا الجديدة

هل يقود باشاغا المناورة السياسية لرسم خارطة ليبيا الجديدة 1
كتب بواسطة قناة الرائد

بعد إقحامها في الحرب على طرابلس لمدة أكثر من عام، تنصل حفتر من مليشياته وجعل أفرادها يواجهون صعوبة الحياة عبر إغلاق التمويل المالي، وعدم النظر في جرحاهم وقتلاهم الذين ناهزوا 7 آلاف قتيل، على الرغم من وعوده لهم بتخصيص مبالغ مالية ضخمة.

حفتر أصدر قرارا في شدة عدوانه على طرابلس، واعدا مليشياته بمبلغ 100 ألف دينار لعائلة كل قتيل في صفوفه، وعلاج كافة الجرحى في المستشفيات الخاصة المحلية والخارجية، إلا أن وعوده ذهبت أدراج الرياح

إغلاق مصرف ليبيا الموازي

مليشيات حفتر لجأت في آخر مشهد لها للمطالبة بحقوقها عبر إغلاق مصرف ليبيا الموازي بالمنطقة الشرقية، محتجين على إيقاف علاجهم، وإهمالهم في النواحي المالية والخدمية كافة.

زفاف نجل قائد المليشيات

زفاف نجل حفتر صدام الذي عينه والده قائد ما يسمى بمليشيات الكرامة برتبة عقيد بدون أن يدخل الكلية العسكرية آمرا عليهم، ونظم له زفافا فارها بمدينة بنغازي، صرف فيه ملايين الدنانير.

وقد شهد الزفاف توزيع سيارات فارهة وهواتف تجاوزت قيمتها بأكثر من 13 مليون دينار على 40 شاعرا؛ لإحياهم الحفل بأجدابيا وتمجيدهم لحفتر وأبنائهم، وإظهارهم بمشهد المنتصر.

مليشياته احتجت طول فترة العدوان على طرابلس على عدم الالتفات لهم ولجرحاهم، وجعلهم يفترشون أرصف الطرقات وأمام أبواب القنصليات والسفارات لعلاجهم على الرغم من انهزام حفتر منذ شهر يونيو الماضي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة الرائد

نبذه عن المصدر

قناة الرائد

اترك تعليق