أخبار ليبيا

مليشيات حفتر المعادية للدولة المدنية تعتبر ” الإتفاقية ” مع تركيا استعمارًا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – جدد وزير الدفاع الموالي لتركيا بحكومة الوفاق صلاح الدين النمروش اشادته بما أسماه ” الإتفاقية ” بين حكومتهم وأنقرة في إشارة منه لمذكرة التفاهم المبرمة بين السراج وأردوغان شهر نوفمبر الماضي .

وقال النمروش في تدوينة عبر الصفحة الرسمية لوزارته مساء الأحد : ” حفتر و مليشياته ومرتزقته عند عدوانهم السافر على الآمنين في طرابلس لم يألوا جهداً في استجلاب كل أنواع المرتزقة بهدف احتلال العاصمة ” .

وزعم النمروش أن الحرب التي شنتها القوات المسلحة على المجموعات المسلحة المسيطرة على العاصمة كان هدفها إدخالها في فوضى عارمة بالاستعانة بمرتزقة روس وسودانيين وبأسلحة فرنسية وروسية، وغيرها وفق زعمه .

واستطرد قائلًا : ” عند أول اتفاقية بين حكومة الوفاق الوطني التي اعترفت بها الأمم المتحدة و كل دول العالم إعتبرتها المليشيات المعادية لليبيا المدنية استعماراً تُركياً! ما لكم كيف تحكمون؟ ” إلا أنه لم يشر إلى 13 ألف مرتزق سوري جلبوا الى ليبيا بموجب هذا الاتفاق وأنفقت عليهم عشرات ملايين الدولارات .

ويعتبر النمروش المنحدر من مدينة الزاوية أحد أشد المؤيدين والموالين لأنقرة في حكومة الوفاق وقد دأب خلال الآونة على إطلاق تصريحات حادة هدفها تدمير أي تسوية سياسية قد تطيح به من الوزاوة التي تولى شأنها قبل شهر ونصف .

المرصد – متابعات



يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

نبذه عن المصدر

صحيفة المرصد الليبية

اترك تعليق