أخبار ليبيا

إجراءات إدارية من الصديق الكبير ضيّقت على التجار والمورّدين والمصارف في المنطقة الشرقية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو نقابة التجار في المنطقة الشرقية سليمان الوافي أنّ أزمة توافر السيولة والنقد الأجنبي بسبب اعتماد إجراءات إدارية من قبل محافظ المصرف المركزي في طرابلس الصديق الكبير، ضيّقت على التجار والمورّدين والمصارف في الشرق.

الوافي وفي تصريح لموقع “ارم نيوز” أشار إلى أنّ هذه السياسة جعلت مصارف صغيرة في غرب ليبيا تنفذ اعتمادات تعادل أضعاف ما نفّذته مصارف كبرى في شرق البلاد، مثل مصارف: “الوحدة والتجاري الوطني والتجارة والتنمية”، وذلك وفقًا لتقارير المصرف المركزي في طرابلس.

وأوضح الوافي أنه ترتّب على هذا الأمر أزمة سيولة خانقة في مصارف المنطقة الشرقية، نتيجة انخفاض الإيداعات ولعدم وجود حافز يدفع التجار لتوريد أموالهم إلى مصارف المنطقة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

السابق
روسيا والولايات المتحدة وفرنسا تدعو إلى وقف إطلاق النار في قره باغ بأسرع وقت ممكن
التالي
جومانة مراد تنجب توأماً قبل حلول شهرها السابع