أخبار ليبيا

الشحومي: نحن في حالة لا دولة والدين العام بلغ 200 مليار دينار – Libya 24

الشحومي: نحن في حالة لا دولة والدين العام بلغ 200 مليار دينار - Libya 24 1

كشف الخبير
الاقتصادي ومؤسس سوق الأوراق المالية، سليمان الشحومي أن الدين العام في ليبيا
“غير منظم” ولا تسير إجراءاته وفقاً للقانون، وخصوصا من حكومة الوفاق غير المعتمدة
والمصرف المركزي في طرابلس.

وقال الشحومي:
في تصريحات إعلامية، إنه “في القانون، يُقرض الحكومة بشرط أن ترد هذه السلفة خلال
فترة محددة”، واصفا ما يتم من حكومة الوفاق غير المعتمدة بأنه عمليات تسهيل “على
الأحمر”، لأن الدين يتراكم، ولا يتم الاقتراض بشكل صحيح، بحسب قوله

وأوضح الشحومي،
أن دول العالم التي تدير الاقتصاد بشكل سليم تستخدم الدين العام في خدمة وتنمية
اقتصادها عن طريق مشروعات الإسكان والبنى التحتية، وليس لسداد المرتبات مثلما يحدث
في ليبيا، بحسب قوله.

وأردف الشحومي: أن
“الخطير في الأمر هو أننا في حالة لا دولة والجميع يصرف الأموال العامة لأنها سائبة،
مشيرا إلى عدم وجود تشريع ينظم ولا برلمان يحاسب فقط الحكومة، والمجلس الرئاسي
لحكومة الوفاق غير المعتمدة هو من يعتمد الميزانية ويأمر بالإنفاق وهذا غير صحيح، كاشفا
أن ديوان المحاسبة يقوم بعمل تقارير ويخفيها ثم يظهرها في فترة معينة من أجل موقف
سياسي”.

وتابع الشحومي
أن “الدين العام يتفاقم ووصل إلى ٢٠٠ مليار، وهذا رقم رهيب بالنسبة لدخل ليبيا
الذي قد يصل لـ٥٠ مليار”.

وتتزايد الأزمات
الاقتصادية على المواطن الليبي عاما بعد عام منذ عام 2011، جراء ما شهدته البلاد –
خلال هذه العشرية – من فساد مالي وإداري وانقسام سياسي وحروب، لتظهر على سطح
الأحداث مؤخرا مشكلة تفاقم الدين العام الذي وصل إلى قرابة الـ 140 مليار دينار،
الأمر الذي يلقي بظلال وخيمة على مستقبل الأجيال القادمة ويزيد من نصيب كل مولود
لا يتحمل أي مسؤولية عن كل ما جرى.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة ليبيا 24

السابق
العثور على ضفدع “شبح غامض” لم يُر منذ 80 عاماً – قناة ليبيا
التالي
مستمرّون في تطوير التعاون مع الجانب التركي في كافّة المجالات – صحيفة المرصد الليبية