أخبار ليبيا

هناك ضمانات ليبية توحي بوجود استقرار يخوّل بعودة الدبلوماسية التونسية إلى طرابلس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال السفير التونسي السابق لدى ليبيا أحمد ونيّس إنّ المساعي التونسية السياسية والأمنية في الأزمة الليبية لم تغب خلال السنوات الأخيرة التي غاب فيها التمثيل الدبلوماسي، خاصّة وأن هناك جالية تونسية موجودة في ليبيا وهناك تواصل معها.

ونيّس أشار وفقًا لوكالة “الأناضول” التركية إلى أنّ تونس تعرّضت إلى اختطاف واستفزاز لعدد من ممثليها، سواء في القنصلية أو السفارة في طرابلس، كما تمّ اختطاف صحفيين تونسيين في ليبيا.

وتابع: “الأمن كان غائبًا في ليبيا فلم ترد تونس السقوط في فخّ الإرهاب وعمليات الاختطاف؛ لذلك سحبت التمثيل الدبلوماسي، اليوم توجد جملة من المؤشّرات العالمية على الساحة السياسية الليبية، تدلّ على أنّ المسألة الليبية تتقدّم في طريقها إلى الحلّ وهناك توجّه للإجماع على اتفاق ينهي الخلاف بين الفرقاء السياسيين”.

كما أردف: “هناك ضمانات متوفّرة في المشهد الليبي توحي بوجود استقرار يخوّل بعودة الدبلوماسية التونسية إلى طرابلس”.

ويرى ونيّس أنّ “تعيين سفير جديد في ليبيا شهادة بأنّنا عازمون على المتابعة عن قرب لتطوّرات الأزمة الليبية، والتأثير على خيارات الإخوة الليبيين من خلال تقديم النصيحة وروح التضامن”.

ودعا إلى أن تحترم سلطات بلاده في سياستها تجاه ليبيا الخيار الحرّ لليبيين في تقرير مصيرهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

نبذه عن المصدر

صحيفة المرصد الليبية

اترك تعليق