أخبار ليبيا

الليبيون الأحرار عرفوا كيف يتصدون للإستبداد والدكتاتورية الغاشمة المدعومة من العصابات الإبليسية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكّد القيادي في جماعة الإخوان المسلمين الليبية، وعضو الأمانة العامة للاتّحاد العالمي لعلماء المسلمين في الدوحة علي الصلابي المدرج على قوائم الإرهاب العربية، أن اتّفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه “الأطراف الليبية المتحاربة” يحقق مصلحة شرعيّة تحفظ الدماء، كما أنه يحقق مصلحة وطنية باعتباره خطوة أولى في طريق المصالحة الوطنية.

الصلابي قال في تصريح لموقع “عربي21” القطري: إن اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنه رئيس حكومة الوفاق فائز السراج، ورئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح في بيانين متزامنين، وما تضمّنه من التوافق على عدد من المبادئ المشتركة خطوة في الطريق الصحيح.

وقال: “لا شكَّ أنّ وقف إطلاق النار والعودة إلى الحوار السياسي بين الفرقاء الليبيين، هو الخطوة الأسلم، ليس فقط لأنّها تحقق مطلبًا شرعيًا يتمثّل في حفظ دماء الليبيين، وإنّما لأنّها المقدّمة الضروريّة لأيّ حوار سياسيّ يروم بناء الدولة المدنية”.

كما دعا عقلاء ليبيا من مختلف ألوان الطيف الوطني الذين اتصفوا ببعد النظر إلى تغليب المصلحة العامة على الطموحات الشخصية والحزبية الضيقة، وأن يساهموا مساهمة جادّة في العبور بالبلاد إلى بر الأمان.

وأضاف: “كما أنني أتوجه بالخطاب إلى أبناء ليبيا الأحرار الذين عرفوا كيف يتصدون للاستبداد والدكتاتورية الغاشمة المدعومة من خلف الحدود من الأنظمة الظلامية والعصابات الإبليسية وأعداء القيم الإنسانية، أن يكونوا على أتمّ الاستعداد لإحلال السلام والمصالحة والتصدي للمخاطر التي تحيط ببلادهم”.

واختتم حديثه بالقول: “الشعب الليبي فيه من الكفاءات ما يمكنه من إدارة حوار وطني من شأنه أن يفرز قيادات تاريخية قادرة على إنجاز المصالحة الوطنية التي هي الركيزة الأساسية لأي بناء ديمقراطي سليم” على حد تعبيره.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

السابق
مقاربة تقليص الرئاسي تعود من جديد .. هل تنجح؟
التالي
تعرف على أول طيار قام بضرب أوكار الإرهاب في بنغازي