أخبار ليبيا

أوضاع معيشية خانقة يعيشها المواطنين في ظل إستمرار الأزمة المالية

أوضاع معيشية خانقة يعيشها المواطنين في ظل إستمرار الأزمة المالية 1

بنغازي 15 يوليو 2020 (وال) _ أثار خبر نقص مادة الإسمنت عن مقبرة الهواري بمدينة بنغازي، وتنويه المواطنين إلى إحضار كمية من الإسمنت عند تشييع مراسم الدفن، موجة من التعليقات الساخرة و الغاضبة من الأوضاع الاجتماعية التي وصل إليها المواطن والتي امتد سؤها إلى الأموات.

و من جهتها، نفت بلدية بنغازي عبر صفحتها الرسمية على (الفيسبوك) الأخبار التي يتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، والتي تفيد بعدم توفر مستلزمات طبيعة العمل مقبرة الهواري، وأكدت بأنه تم التواصل من خلال المكتب الإعلامي بالبلدية مع المسؤول المختص بمقبرة الهواري، والذي نفى كل الأخبار المتداولة بالخصوص.

وبدوره، أفاد مدير المكتب الإعلامي للأوقاف والشؤون الإسلامية شريف المشيطى، بأن دار الإفتاء بخصوص تكاليف الدفن، تقوم بالتبرع بالأكفان ومتطلباته الأخرى، وتقوم بتوفير، مغسلين في مركز بنغازي الطبي، بشكل تطوعي.

وأضاف إن الهيئة العامة للأوقاف تقوم بجمع التبرعات التي توضع في صناديق الجوامع وتشترى به مستلزمات الكفن ومعداته الأخرى، أما بالنسبة لتوفيره الأسمنت فهذا من إختصاص بلدية المدينة

و في السياق، أزال هذا الخبر الغطاء عن الحالة المعيشية الصعبة التي يعيشها المواطن هذه الفترة بالتزامن، مع إستمرار أزمة نقص السيولة وإقتراب موعد عيد الأضحى.

حيث رصدت _ وكالة الأنباء الليبية _ أراء بعض المواطنين عن حالتهم المادية الحالية، والتي عبرّت عنها المواطنة (ك.ب) بقولها: إنني إتجهت إلى إستلاف المال، من بعض المعارف، لكي أسدد إحتياجاتي، وإحتياجات أطفالي الأربعة الذين أعيلهم بعد وفاة والدهم في الحرب.

وذكرت المواطنة (م.ه) بأن وضعها المعيشي وبسبب قيامها بأخذ سلفة من المصرف هي وزوجها، صعب جدا، فعندما يرد المرتب يتم خصم معظمه من قبل المصرف لتسديد السلفة، فنعجز عن توفير قوتنا اليومي، أذهب لبيت أهلي مع أطفالي لنجد ما نأكله، وزوجي يخرج من الصباح محاولة لتوفير لقمة عيش لنا. (وال _ بنغازي)

تقرير: فاطمة الورفلي

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

نبذه عن المصدر

وكالة الانباء الليبية وال

اترك تعليق