أخبار ليبيا

تدخل تركيا في ليبيا قد يؤدي إلى نهاية حكم أردوغان – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال الكاتب السياسي التركي جنكيز أكتار إن تدخل تركيا في ليبيا الذي قد يكون أكبر مغامرتها الخارجية منذ الحرب العالمية الأولى قد يؤدي إلى نهاية حكم الرئيس رجب طيب أردوغان إذا فشل.

أكتار وفي محادثة مع رئيس تحرير أحوال تركية ياوز بيدر أوضح أن الفشل في ليبيا قد يشير إلى نهاية حكم أردوغان نظرا لأن هذه هي الخطوة هي الأكثر تهورا التي اتخذتها أية حكومة تركية حديثة وأن الفشل الكبير هناك سيكلّف أردوغان خسارة فادحة وستلعب الاعتبارات الاقتصادية والسياسية المحلية دورا في تدخل أردوغان في ليبيا مع قلق عام على مستقبل الاقتصاد التركي المتعثر وقوة بناء المعارضة السياسية.

وأضاف أن أنقرة بحاجة إلى العمل باستمرار لإخفاء ما يحدث بالفعل داخل البلاد ويسعدها أن ترى المناقشات في جميع أنحاء العالم حول الجيش التركي المنتصر كإلهاء.

وتابع:”أردوغان أصبح عرضة لارتكاب أخطاء خطيرة بسبب ثقته المفرطة فقد تدخلت تركيا في الأسابيع الأخيرة في ليبيا بعزم وقدمت الدعم الجوي والأسلحة والمقاتلين من سوريا لمساعدة حكومة الوفاق الوطني ولم يتم الطعن في دعم تركيا للفصائل الجهادية في سوريا حتى اليوم لكن المقاتلين أصبحوا تحت الأضواء بعد إرسالهم من البلد الذي مزقته الحرب إلى ليبيا ولأنهم كانوا بلا رادع في سوريا لا أحد يسأل تركيا ماذا تفعل مع هؤلاء الإرهابيين.حيث تتمحور خلاصة كل المناقشات حول الدور التركي في ليبيا في وجود عشرات الآلاف من الجهاديين أو الإرهابيين المسلمين في الجزء الغربي من البلاد”.

المحلل السياسي رأى أن الحكومة التركية تجاوزت نقطة اللاعودة بتحويل تركيزها نحو سرت.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

نبذه عن المصدر

صحيفة المرصد الليبية

اترك تعليق