أخبار ليبيا

خارجية «الوفاق» تُثمن دور السودان في القبض على مرتزقة كانوا في طريقهم إلى ليبيا

خارجية «الوفاق» تُثمن دور السودان في القبض على مرتزقة كانوا في طريقهم إلى ليبيا 1

أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية بحكومة الوفاق محمد القبلاوي، عن ترحيبهم وشكرهم لما جاء في المؤتمر الصحفي للناطق باسم قوات الدعم السريع السودانية العميد ركن جمال جمعة آدم، من أن القوة الأمنية المشتركة السودانية قامت بالقبض على عدد 122 شابا مسلحا من السودان كانوا في طريقهم للقتال في ليبيا كمرتزقة وإحالتها فبراير الماضي عدد 240 آخرين للعدالة والقضاء، ورفض السودان القاطع لمحاولات تجنيد مواطنيها لقتال لا مصلحة لهم فيه.

ونقل المكتب الإعلام بالوزارة عن القبلاوي قوله: “وإذ نحيي هذا الدور الإيجابي لحكومة السودان الشقيق فإن وزارة الخارجية تندد بمحاولات عدد من الدول على رأسها الإمارات العربية باستغلال الوضع الإنساني والمالي لهؤلاء المواطنين السودانيين والزج بهم في أتون حرب بين الأشقاء لا علاقة لهم بها ولا تجلب لهم إلا الموت والهلاك في انتهاك صريح لميثاق الجامعة العربية والأمم المتحدة والقرارات الصادرة عن مجلس الأمن”.

هذا وأفادت وكالة السودان للأنباء، أمس الأحد، بأن قوات أمنية سودانية ألقت القبض على عشرات من الأفراد الذين كانوا في طريقهم إلى ليبيا للعمل كمرتزقة.

وأعلن الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع العميد جمال جمعة، أن قوة أمنية مشتركة تمكنت من القبض على 122 متفلت بينهم 8 أطفال متوجهين للعمل  كمرتزقة في ليبيا.

وقال العميد جمعة فى تصريح صحفي مساء اليوم ، إن 72 من المقبوض عليهم سيواجهون تهما بموجب المادة 5/ح من قانون الطوارئ تتصل بالاعتداء على معسكر كتروم والانتماء لمجلس الصحوه الثوري وشراء الأسلحة وتجنيد الأطفال والتحريض ضد الدولة وإثارة النعرات القبلية َوالنهب المسلح.  بينما سيتم تسليم 50 الآخرين للشرطة لوجود حالات اشتباه ضدهم.

واعتبر الناطق الرسمي باسم الدعم السريع القبض على هذه المجموعة عمل كبير يحسب للقوات الأمنية ويبصر الشعب والمواطنين بحجم الجرائم التي ترتكب ضد السودان عبر استخدام الشباب، في وقت تتجه جميع الجهود في البحث عن السلام والخروج بالفترة الانتقالية إلى بر الأمان وصولاً إلى الديمقراطية، وفق قوله.

وأوضح أن القوة المشتركة التي تتكون من  الشرطة والجيش والأمن والدعم السريع تمكنت من القبض على هذه المجموعات في مناطق مختلفة بدارفور  بما في ذلك سرف عمرة وكبكابية وكلبس.

وأشار إلى أن هذ العمل تم بعد تلقي الجنة الأمنية العليا معلومات موثقة بأن عدداً من أبناء السودان يتم تجنيدهم للعمل كمرتزقة في ليبيا.

كما أشار إلى أن اللجنة الأمنية العليا تأكدت من كل المعلومات المتعلقة بوجود مكاتبات بين شخصين في السودان لتجنيد ألف شاب للقتال في ليبيا.

يأتي ذلك في حين، ألقت قوات الدعم السريع القبض على مجموعة تضم 243 شخص في فبراير الماضي بكل من الفاشر والجنينة وتم تقديمهم للعدالة.

آخر تحديث: 29 يونيو 2020 – 17:34


اقترح تصحيحاً

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عين ليبيا

السابق
التوافق بين الأجنحة العسكرية في ليبيا سيمكنا من وقف إطلاق النار
التالي
فياريال يتجاوز فالنسيا في الليغا