أخبار ليبيا

نرحب بالتحقيق الأممي في موضوع مقابر ترهونة.. وكل عملياتنا العسكرية تتم تحت بند السريه التامة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد المتحدث باسم القوات المسلحة اللواء أحمد المسماري على أن الموقف العسكري وكل العمليات تتم تحت بند السريه التامة.

المساوي قال في مؤتمر صحفي عقده أمس الأحد إنه بخصوص البيان بشأن إعادة هيكلة غرفة العمليات الرئيسية المقصود منه ضم كل ضابط العمليات الذين خاضوا تجربة ميدانية في الحرب على الإرهاب سواء في بنغازي أو درنه أو الهلال النفطي أو الجنوب الليبي بحيث يتم توحيد جهودهم لخدمة المعركة.

وأشار إلى أنه بعد تعرض القوات المدعومة من إردوغان لخسائر كبيرة في المعدات والأفراد قام أردوغان بالدفع بعدد 7 بارجات حربيه إلى سواحل ليبيا بالإضافه إلى العديد من المرتزقة والجنود والضابط الأتراك.

وإعتبر أن أحلام إردوغان المعلنه هي السيطرة على منطقة الهلال النفطي الذي توجد به أغلب استثمارات الشركات الأجنبية في ليبيا.

أما بخصوص الإنتهاكات التي ارتكبتها الميليشيات التابعه لإردوغان في مناطق جنوب طرابلس وفي العربان والاصابعه وفى ترهونة لفت إلى أنه تم توثيق العديد منها من قتل علي الهويه وخطف وسرقه وحرق ممتلكات خاصه وعامه، متمنياً أن يسمع تنديد من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بهذه الأفعال والدعوة لتحقيق شفاف في هذه الإنتهاكات الجسيمة.

وأبدى ترحيبه بمطالبة الأمم المتحدة بالتحقيق في وجود مقابر جماعيه في مدينة ترهونة، مطالباً بسرعة التحقيق رغم أنهم يشكون في مقدرة الأمم المتحدة على إجراء أي تحقيق في ظل سيطرة الميليشيات علي المدينة.

المسماري طالب المجتمع الدولي بتصنيف إردوغان كمجرم حرب لما ارتكبته قواته ومرتزقته في ليبيا من جرائم ضد الإنسانية حيث ظهر أمام العالم يضع أمامه خريطة ليبيا ويقول بكل وقاحة لقد حررنا ترهونة وسوف نحرر سرت والهلال النفطي بحسب تعبيره.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

نبذه عن المصدر

صحيفة المرصد الليبية

اترك تعليق