أخبار ليبيا

سعر الصرف اختل بسبب الحرب..مدير مكتب “الكبير”: سعر الصرف الحالي للدينار الليبي ليس سعرًا حقيقيًا

سعر الصرف اختل بسبب الحرب..مدير مكتب "الكبير": سعر الصرف الحالي للدينار الليبي ليس سعرًا حقيقيًا 1

أخبار ليبيا24

كشف مدير مكتب محافظ مصرف ليبيا المركزي عبد اللطيف التونسي أن المركزي على قناعة كاملة بأن سعر الصرف الحالي للدينار الليبي مقابل العملات الأجنبية ليس سعرًا حقيقيا.

واضاف التونسي بحسب موقع صدى الاقتصادي أن سعر الصرف الحالي لا يعكس قوة الدينار أو قوة الاقتصاد الليبي أو العملة الليبية، مضيفاً أنهم مقتنعون بوجوب تعديل سعر صرف زمني متى ما توافرت الظروف المناسبة لذلك.

وأوضح مدير المكتب أنه كان أمام المركزي ثلاثة “سيناريوهات” وتتمثل في تعديل وحدة حقوق السحب الخاصة، وفرض الرسوم وإعادة تجربة ما يسمى بسعر الصرف الخاص الذي طبق إبان النظام السابق.

وقال التونسي :”وجدنا أن الخيارين الأول والثالت غير ممكنة و أن الأقرب في ظل الظروف الحالية المتمثلة في الانقسام السياسي وغياب مجلس إدارة المصرف المركزي أن سيناريو فرض الرسوم هو الأقرب من الناحية القانونية والعملية والواقعية”.

و تابع قائلاً: “نحن مقتنعون بأن برنامج فرض الرسوم كان أقصى موعد زمني له هو 15 شهرا، ينطبق على الثلاثة أشهر الأخيرة من سنة 2018 و 12 شهر كاملة من سنة 2019 ونكون قد وصلنا إلى تخفيضات معتبرة في الرسم المفروض على مبيعات النقد الأجنبي وتكون هذه فترة تسبق فترة إعادة التقييم وبنهاية 2019 نكون قادرين على تعديل سعر الصرف عن طريق إعادة التقييم”.

ويواصل مدير المكتب :”ولكن هذا البرنامج الزمني اختل بشكل كبير منذ شهر أبريل الماضي واندلاع الحرب في طرابلس والتي أدت إلى عدم قدرة المركزي على الالتزام بالإطار الزمني المحدد”.

وختم حديثه :”مقتنعون بأن سعر الصرف يجب أن يكون موحدا لجميع الأغراض الشخصية أو الحكومية، والموجود حالياً يعتبر تشوها في الاقتصاد، ولا يوجد أمامنا بديل في الفترة الحالية إلا استخدام المنهجية أو الأسلوب المتعلق بفرض رسوم على مبيعات النقد الأجنبي”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

السابق
بحجة وجود مرتزقة “روس” بداخلية .. بركان الغضب تعلن استهداف مبني الجوازات بالمدفعية الثقيلة
التالي
تزامنا مع زيارة أردوغان لتونس: البحرية المصرية تعلن حالة الطوارئ قبالة سواحل ليبيا