أخبار ليبيا

هل تعلم فوائد النوم في سرير منفصل؟

هل تعلم فوائد النوم في سرير منفصل؟ 1

النوم المنفرد مفتاح تحسين الصحة وعلاقة أكثر سعادة [الوطن]

لا تعد الأسرّة المنفصلة علامة على الخلافات الزوجية؛ فهي ببساطة مفتاح تحسين الصحة وعلاقة أكثر سعادة،ربما ذلك يثير الدهشة، إلا أن تقريرا جديدا أشار إلى هذه النتائج واتفق بعض الخبراء مع النتائج التي توصلوا إليها.

ليس ذلك فحسب، بل أشاروا إلى إنه ينبغي تشجيع الانفصال في وقت النوم، حيث أجرى الدكتور نيل ستانلي أبحاثا عن النوم لمدة 35 عاما – ولم ينم في سرير منفصل فحسب، بل في غرفة أخرى.

في عام 2005، شارك في تأليف دراسة ارتدى فيها الأزواج جهازا أثناء نومهم لمراقبة الاستيقاظ والحركة، أظهرت النتائج أنه عندما يقوم أحد الشركاء بالتحرك، يفعل الآخر ذلك أيضًا، وخلصوا إلى أن ثلث اضطرابات النوم لدى أحد الأزواج ناتجة عن شريكه، وقد يكون تأثير هذا الاضطراب على صحتك وصحة علاقتك هائلا.

وأظهر تحليل عام 2016 للدراسات السابقة التي أجرتها جامعة باراسيلسوس الطبية في ألمانيا أن مشكلات النوم ومشاكل العلاقة تميل إلى الحدوث في وقت واحد.

وتشير الأبحاث -أيضًا- إلى أن الأزواج الذين ينامون بشكل سيئ لديهم معدلات طلاق أعلى – وإذا كان أحدهما لا ينام بطريقة جيدة، فإنهما يفتقران إلى التعاطف ويكونان أكثر جدلية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن نوم ليلة واحدة سيئة، تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالزكام أربع مرات، وفقا لدراسة أجريت عام 2015 في مجلة Sleep.

ويضيف الدكتور ستانلي أن ”قلة النوم تؤثر على أدائك وعلاقاتك وتزيد من خطر تعرضك للحوادث ويرتبط ذلك على المدى الطويل بزيادة الوزن ومرض السكري من النوع الثاني والاكتئاب؛ وذلك لأن كل خلية في الجسم لها ”ساعة“ خاصة بها، لذلك فإن الاضطراب المطول لهذه الإيقاعات من خلال قلة النوم يكون له تأثير مباشر على كل خلية.

وأكد الدكتور ستانلي أن ”النوم مهم للغاية، ولا يوجد سبب للتنازل عنه من أجل بناء اجتماعي غير علمي للنوم معا“.

وشدد على أنه لا تأثير سلبيا للغرف المنفصلة على الحياة الجنسية

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عين ليبيا

السابق
الجزائريون.. يودعون قائد الجيش الفريق قايد صالح
التالي
سباق شبابيك السينما في 2019.. إليك الأفلام الأكثر ربحاً