منوعات

حققت فعالية نظمتها شركة “روساتوم” في 30 أبريل الماضي بمناسبة إطلاق حملة توعوية، أكثر من 3200 مشاهدة في حوالي 40 دولة. وتجري الفعالية تحت شعار “الذرة من أجل البشرية” بهدف تعزيز الوعي العام حول التقنيات النووية. ويسعى المشروع الجديد إلى إظهار أهمية التقنيات النووية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وذلك من خلال قصص محورها الإنسان. وشارك في الفعالية الافتتاحية التي حملت عنوان “لماذا تحتاج البشرية إلى الطاقة النووية” كل من مديرة قسم الاستدامة في شركة “روساتوم” بولينا ليون، والمديرة العامة للرابطة النووية العالمية (WNA) سما بلباو أي ليون، وعضو مجلس الطاقة العالمي ماهر عزيز، ومؤسس شركة Bright New World بين هيرد، ورئيس المديرية المركزية للهندسة والبنية التحتية ضمن مشروع المفاعل النووي الحراري التجريبي الدولي ITER سيرجيو أورلادي، إلى جانب أشخاص يقدمون شهاداتهم في الأفلام الوثائقية “الذّرة من أجل البشرية” التي صُوّرت في إطار الحملة وهم انضموا للفعالية للحديث عن تجربة المشاركة. وخلال الفعالية ناقش المتحدثون الكرام المواضيع المتعلقة بالفوائد الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للتقنيات النووية وإسهامها القيّم في التصدي لتحديات اليوم والغد الأكثر إلحاحا. وقالت بولينا ليون إن “تحقيق أهداف التنمية المستدامة أمر مستحيل دون مصدر طاقة مستدام. والطاقة النووية هي مصدر الطاقة الوحيد الموثوق به ومنخفض الكربون. إنه يوفر الطاقة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع ولا تطلق انبعاثات مباشرة لثاني أكسيد الكربون ولا تنتج أي نفايات تقريبا”.

حققت فعالية نظمتها شركة “روساتوم” في 30 أبريل الماضي بمناسبة إطلاق حملة توعوية، أكثر من 3200 مشاهدة في حوالي 40 دولة. وتجري الفعالية تحت شعار “الذرة من أجل البشرية” بهدف تعزيز الوعي العام حول التقنيات النووية. ويسعى المشروع الجديد إلى إظهار أهمية التقنيات النووية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وذلك من خلال قصص محورها الإنسان. وشارك في الفعالية الافتتاحية التي حملت عنوان “لماذا تحتاج البشرية إلى الطاقة النووية” كل من مديرة قسم الاستدامة في شركة “روساتوم” بولينا ليون، والمديرة العامة للرابطة النووية العالمية (WNA) سما بلباو أي ليون، وعضو مجلس الطاقة العالمي ماهر عزيز، ومؤسس شركة Bright New World بين هيرد، ورئيس المديرية المركزية للهندسة والبنية التحتية ضمن مشروع المفاعل النووي الحراري التجريبي الدولي ITER سيرجيو أورلادي، إلى جانب أشخاص يقدمون شهاداتهم في الأفلام الوثائقية “الذّرة من أجل البشرية” التي صُوّرت في إطار الحملة وهم انضموا للفعالية للحديث عن تجربة المشاركة. وخلال الفعالية ناقش المتحدثون الكرام المواضيع المتعلقة بالفوائد الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للتقنيات النووية وإسهامها القيّم في التصدي لتحديات اليوم والغد الأكثر إلحاحا. وقالت بولينا ليون إن “تحقيق أهداف التنمية المستدامة أمر مستحيل دون مصدر طاقة مستدام. والطاقة النووية هي مصدر الطاقة الوحيد الموثوق به ومنخفض الكربون. إنه يوفر الطاقة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع ولا تطلق انبعاثات مباشرة لثاني أكسيد الكربون ولا تنتج أي نفايات تقريبا”. 1

روسيا – حققت فعالية نظمتها شركة “روساتوم” في 30 أبريل الماضي بمناسبة إطلاق حملة توعوية، أكثر من 3200 مشاهدة في حوالي 40 دولة.

وتجري الفعالية تحت شعار “الذرة من أجل البشرية” بهدف تعزيز الوعي العام حول التقنيات النووية. ويسعى المشروع الجديد إلى إظهار أهمية التقنيات النووية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وذلك من خلال قصص محورها الإنسان.

وشارك في الفعالية الافتتاحية التي حملت عنوان “لماذا تحتاج البشرية إلى الطاقة النووية” كل من مديرة قسم الاستدامة في شركة “روساتوم” بولينا ليون، والمديرة العامة للرابطة النووية العالمية (WNA) سما بلباو أي ليون، وعضو مجلس الطاقة العالمي ماهر عزيز، ومؤسس شركة Bright New World بين هيرد، ورئيس المديرية المركزية للهندسة والبنية التحتية ضمن مشروع المفاعل النووي الحراري التجريبي الدولي ITER سيرجيو أورلادي، إلى جانب أشخاص يقدمون شهاداتهم في الأفلام الوثائقية “الذّرة من أجل البشرية” التي صُوّرت في إطار الحملة وهم انضموا للفعالية للحديث عن تجربة المشاركة.

وخلال الفعالية ناقش المتحدثون الكرام المواضيع المتعلقة بالفوائد الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للتقنيات النووية وإسهامها القيّم في التصدي لتحديات اليوم والغد الأكثر إلحاحا.

وقالت بولينا ليون إن “تحقيق أهداف التنمية المستدامة أمر مستحيل دون مصدر طاقة مستدام. والطاقة النووية هي مصدر الطاقة الوحيد الموثوق به ومنخفض الكربون. إنه يوفر الطاقة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع ولا تطلق انبعاثات مباشرة لثاني أكسيد الكربون ولا تنتج أي نفايات تقريبا”.

واتفقت المديرة العامة للرابطة النووية العالمية سما بلباو أي ليون في الرأي مع بولينا ليون وقالت: “تساهم الطاقة النووية في توفير إمدادات طاقة موثوقة ومستقرة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. إننا الآن في قلب جائحة “كوفيد-19″ الرهيبة ونتأكد يوميا من مدى أهمية أن يكون الوصول إلى الطاقة الكهربائية متوفرا على مدار الساعة للتعامل مع هذه الأزمة. وبالطبع تضمن الطاقة النووية لأنها تقنية ذات انبعاثات منخفضة للغاية أن يتوفر لدينا هواء نقي ومياه نظيفة ومساحات واسعة من الأراضي المفتوحة حتى تستمتع المجتمعات بحياة صحية وسليمة”.

من جانبه أوضح سيرجيو أورلاندي أهمية نجاح التعاون الدولي في إطار مشروع  ITER لمستقبل البشرية. قائلا: “إن ITER هو مشروع دقيق وحساس ومعقد للغاية لكنني أعتقد حقا أن حجم نطاق المشروع يشجعنا ويمنحنا القدرة على المضي قدما. نعلم جيدا أننا نعمل في طليعة التكنولوجيا الجديدة وأننا على عتبة اختراق علمي جديد. ونعلم أننا نعمل شيئا تاريخيا ومفيدا للبشرية، إننا بحاجة إلى طاقة نظيفة للعالم بأسره”.

يمكنكم مشاهدة تسجيل الفعالية المكرسة لإطلاق الحملة ومواد أخرى عديدة على موقع atomsforhumanity.com

المصدر:RT

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

السابق
انطلاق اجتماعات اللجنة القنصلية “المصرية- الليبية” بالقاهرة
التالي
الكبير يبحث مع أبو جناح خطة مصرف ليبيا المركزي في توفير وإيصال السيولة للمنطقة الجنوبية