منوعات

لماذا قد يضطر مارك زوكربرغ إلى بيع واتساب وانستغرام؟

لماذا قد يضطر مارك زوكربرغ إلى بيع واتساب وانستغرام؟ 1

معركة قضائية جديدة دخلت فيها فيس بوك، لكن هذه المرة بنطاق واسع للغاية تشمل معظم الولايات الأمريكية بالإضافة إلى لجنة التجارة الأمريكية تتهمها فيها بإساءة استخدام سيطرتها على قطاع الشبكات الاجتماعية لتحطيم المنافسين وتطلب غرامات قد تصل إلى الانفصال بين الخدمات الثلاث واتساب وانستجرام وفيسبوك.

يتهم أطراف الادعاء الذي يشمل 46 ولاية أمريكية بالإضافة إلى FTC أن فيس بوك قامت بممارسات غير تنافسية ولسنوات طويلة، تتضمن تلك الممارسات الاستحواذ على المنافسين الذين يهددون احتكارها ومنع الخدمات عن المطورين الذين قد ينافسونها لاحقاً.

تركز القضية تحديداً على الاستحواذ على انستجرام في 2012 وواتساب في 2014 والتي أدت في النهاية إلى تحييدهم كمنافسين محتملين لفيس بوك.

وتسعى القضية للوصول إلى حكم قضائي مبرم قد يجبر فيس بوك إلى الانفصال عن الخدمتين، أو طلب الموافقة قبل الدخول في أي استحواذ مستقبلي من شأنه تقويض المنافسة.

ووصف المدعين أن فيس بوك هي “استحوذ أو ادفن” كناية عن أي أية خدمة ترفض الاستحواذ عليها يتم دفنها وذلك عبر حرمان مستخدميها من الاستفادة من خدماتها.

وهذه الدعوى القضائية الثانية حول الاحتكار ومنع المنافسة تواجهها كبرى الشركات التقنية الأمريكية هذا العام. حيث أن مجموعة ألفابت قد واجهت قضية مشابهة قبل شهرين فيما يخص سيطرتها على قطاع البحث

المصدر: arageek

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة الرائد

السابق
حملة تفتيش للحرس البلدي بنغازي على شركات استيراد الأدوية
التالي
استمرارا لمحاولات إفشال الحوار… صفقات سرية لتقاسم السلطة مع حفتر