منوعات

إذلال «إماراتي» وزوجته بمطار بن غوريون على الرغم من دعوتهما من قبل شركة إسرائيلية

إذلال «إماراتي» وزوجته بمطار بن غوريون على الرغم من دعوتهما من قبل شركة إسرائيلية 1

بعد يومين من بدء الرحلات المنتظمة من الكيان الاسرائيلي إلى دبي، وقع حادثان مُحرجان أمس السبت في مطار بن غوريون الصهيوني الدولي.

ووقعت الحادثة الأولى بعد هبوط طائرة “فلاي دبي” الاماراتية، وعلى متنها زوجين من الإمارات، لم يُسمح لهما بالدخول إلى فلسطين المحتلة، على الرغم من دعوتهما من قبل شركة صهيونية.

وبحسب ماذكرت قناة “العالم” عن مصادر في مطار بن غوريون، فإن الاثنين الماض تعرضا لموقف محرج، واحتجاجا على المعاملة التي تلقاها. وعليه فإنهما استقلا أول رحلة وعادا إلى دبي.

وقالت سلطات الإحتلال، إنها منعت الشخصين من الدخول، بسبب نقص الوثائق ذات الصلة.

والحادثة الأخرى، هي منع 10 مستوطنين من ركوب طائرة متجهة إلى دبي. ومن بينهم رجال أعمال معروفين، أبرزهم مالك شبكة “كافيه كافيه”، رونين نمني.

وقال نمني “كان من المفترض أن نزور دبي في رحلة عمل، وهناك ناس ينتظروننا هناك. مُنعنا من ركوب الطائرة، بسبب وجود خطأ ما في التأشيرة”.

وأضاف “الأمر الأكثر غرابة، هو أن زوجتي قد سافرت إلى هناك مرتين في الشهر الماضي، وهي شريكة في مشاريعنا، ولم تواجه أي مشاكل”.


اقترح تصحيحاً


يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عين ليبيا

السابق
صالح يحذر من محاولة إفشال “حوار تونس” بمسارات موازية – صحيفة المرصد الليبية
التالي
اكتشاف العديد من الأصوات غير القانونية خلال إعادة الفرز في «ويسكونسن»