منوعات

«الحسيديون» يعلقون على الحدود الأوكرانية ويُمنعون من الدخول

«الحسيديون» يعلقون على الحدود الأوكرانية ويُمنعون من الدخول 1
كتب بواسطة عين ليبيا

حجاج صهاينة يعلقون على الحدود الأوكرانية ويُمنعون من الدخول.

علق نحو 1.5 ألف يهودي حسيدي على حدود بيلاروسيا وأوكرانيا، وذلك لحظر السلطات الأوكرانية عبور الحدود بسبب زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا.

ويحاول الحجاج الحسيديون الوصول إلى قبر الحاخام نحمان عشية رأس السنة اليهودية الجديدة. ومعظمهم تقريبا مواطنون صهاينة.

واضطر حرس الحدود الأوكرانيون إلى إقامة حاجز على الحدود ووقف عمل المعابر الحدودية تمامًا لمحاولات اليهود المتكررة بعبور الحدود بشكل غير قانوني.

بهذا الصدد، كتب وزير الداخلية الصهيوني إلى الرئيس الأوكراني: “أناشدكم السماح بالدخول لأولئك الموجودين على الحدود البيلاروسية لأسباب إنسانية طارئة، وفقط لفترة الاحتفال برأس السنة اليهودية، مع مراعاة القيود والامتثال الكامل لجميع المعايير الصحية المتخذة بشأن جائحة كورونا المستجد والتي يعتبرها بلدكم ضرورية”.

في الوقت نفسه، السكان المحليون في أومان الأوكرانية ليسوا مستعدين للترحيب بالضيوف من الكيان الصهيوني، خوفًا من انتشار العدوى.

كما نشر السكان المحليون إعلانات على المتاجر ومواقف الباصات أن الحسيديين غير مرغوب بهم في المنطقة وأنهم غير مستعدين للتعامل معهم.

حيث اندلعت اشتباكات في أومان بين الحجاج الحسيديين والسكان المحليين. وقامت مجموعة من الحسيديين في 9 سبتمبر، بهدم سياج حديدي على قبر الحاخام نحمان، كان قد أقيم لمنع تجمع الحشود الكبيرة في مكان واحد بسبب الحجر الصحي.

وأعلن الكيان الصهيوني التي قدم منها معظم الحجاج، بداية الحجر الصحي من يوم 18 سبتمبر واستمراره 3 أسابيع، وذلك لارتفاع حالات الإصابة بكورونا بأربعة آلاف مصاب يوميا.


اقترح تصحيحاً


يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عين ليبيا

نبذه عن المصدر

عين ليبيا

اترك تعليق