منوعات

الكورتيزون وأضرار التوقف عن تناوله بشكل مفاجئ

الكورتيزون وأضرار التوقف عن تناوله بشكل مفاجئ 1

يعتبر الكورتيزون من الأدوية التي لا يمكن الاستغناء عنها من أجل علاج بعض المشاكل الصحية. وهو عبارة عن نسخة صناعية من هرمون الكورتيزول الطبيعي الذي تفرزه الغدة الكظرية. ويساعد تناوله الجسم عل مكافحة الالتهابات. لكن يجب الانتباه إلى عدم التوقف عن ذلك بشكل مفاجئ لأن هذا يؤدي إلى حدوث بعض الأعراض المزعجة والمشاكل الصحية.

أعراض التوقف عن تناول الكورتيزون

في حالة التوقف المفاجئ عن تناول أي دواء يحتوي على نسبة مرتفعة من الكورتيزون يظهر الجسم ردة فعل يُطلّق عليها اسم “أعراض الانسحاب”. وهذا يعني تراجع نسبة المادة في الجسم. وتشمل هذه الأعراض: الشعور بالتعب الشديد، الرغبة في التقيؤ، وجع البطن، الدوار، الإسهال، تراجع مستوى السكر في الدم، هبوط ضغط الدم إضافة إلى اضطرابات الدورة الشهرية.

ويعاني بعض الأشخاص من أعراض أخرى مثل وجع العضلات أو المفاصل وارتفاع درجة الحرارة وبعض التغييرات في شكل الجلد وبعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي.

مدة انسحاب الكورتيزون

قد يتطلب انسحاب هذه المادة من الجسم من أيام قليلة إلى أشهر عدة. ويتبع هذا عوامل عدة منها نوع الكورتيزون المستخدم. كما يرتبط بمدة تناول الدواء حيث يطول أمد الانسحاب كلما تم التقدم في العمر.

ومن تلك العوامل أيضاً مستوى الأيض. فالأيض البطيء يسبب بقاء المادة في الجسم لوقت أطول. ومنها أيضاً الحالة الصحية ومدى قوة الجسم والوزن حيث تبقى المادة في أجسام الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد لوقت أطول مقارنة بأولئك الذين يتمتعون بوزن معتدل أو صحي.

أما في حال الرغبة في الحد من انتفاخ الوجه الذي يسببه تناول الكورتيزون فيجب تخفيف الجرعة بشكل تدريجي بناء على استشارة الطبيب الذي يمكن أن يصف أيضاً تناول أدوية بديلة.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

السابق
ليستر سيتي وتشيلسي يواصلان الصراع في البريمرليغ
التالي
مطالبة ليبية بضمان عدم صرف عائدات النفط على المرتزقة