منوعات

تجنب هذه الأطعمة حفاظا على كليتيك – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – هناك العديد من الطرق والنصائح التي يمكن اتّباعها للمحافظة على سلامة الكلى، وتجدر الإشارة إلى أنّ معظم أمراض الكلى لا تؤدي إلى ظهور أعراض واضحة على الشخص المصاب، ممّا يؤدي إلى تطور المرض دون شعور الشخص بذلك.

لذلك يُطلق عليها مصطلح القاتل الصامت، وفي الحقيقة يمكن الوقاية من معظم هذه الأمراض من خلال اتّباع نمط حياة صحيّ وبعض العادات الصحيّة الأخرى، وفيما يلي قائمة أهم الأشياء التي يجب تجنبها للحفاظ على الكلى لأطول فترة ممكنة، بحسب ما نشر موقع “ibelieveinsci”.

الإفراط في تناول البروتين

يُعد الوارد البروتيني الطبيعي ضروريًا لنظام غذائي صحي، لكن الإفراط في تناول البروتين قد يرهق الكلية حال إصابتها بخلل وظيفي.

ملح الطعام

يسبب تناول الملح ارتفاع ضغط الدم وتسريع تلف الكُلى، وربما يؤدي إلى تشكل حصيات الكلى، التي يرافقها غثيان وألم شديد واضطرابات في التبول.

التدخين

يؤدي التدخين إلى ارتفاع ضغط الدم والنمط الثاني من الداء السكري، وهما المسببان الرئيسيان لأمراض الكلى.

الكحول

يتعرض مدمنو الكحول لخطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة. وتُحتمل إصابة الأشخاص الذين يشربون كميات كبيرة من الكحول خلال فترة قصيرة بقصور كلوي حاد.

المشروبات الغازية

يتعرَّض الأشخاص الذين يشربون ثلاث عبوات أو أكثر من المشروبات الغازية يوميًا للإصابة بأمراض الكلى.

مسكنات الألم

يتناول بعض الأشخاص كميات كبيرة من مسكنات الألم المصروفة دون وصفة طبية، كالأسيتامينوفين والأسبرين والنابروكسين والإيبوبروفين والسيليكوكسيب، ما يلحق ضررًا كبيرًا بالكُلى.

المخدرات

يُحتمل أن يسبب استخدام الكوكايين أو الهيروين أو الأمفيتامين تلف الكلى بطرق مختلفة.

الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية

قد يسبب الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية لفترات طويلة الانحلال السريع للأنسجة العضلية، فترتفع نسبة الميوغلوبين في الدم وقد تؤذي الكلى وتسبب قصورًا حادًا بها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

نبذه عن المصدر

صحيفة المرصد الليبية

اترك تعليق