منوعات

أكثر من 10 آلاف مواطن ليبي دخلوا مصر براً عن طريق القوائم في عام 2019

أكثر من 10 آلاف مواطن ليبي دخلوا مصر براً عن طريق القوائم في عام 2019 1

أخبار ليبيا24- خاص

أكد نائب رئيس لجنة تسجيل المسافرين إلى مصر ببلدية طبرق إيهاب مفتاح سيف النصر أن أكثر من 10 آلاف مواطن ليبي دخلوا مصر عن طريق البر من خلال قوائم تسجيل المسافرين إلى مصر خلال عام 2019.

وأضاف سيف النصر لـ”أخبار ليبيا24″ أن عدد المسافرين في قوائم المسافرين بوحدة تسجيل المسافرين ببلدية طبرق بلغ 10760 مواطن من يناير حتى نهاية ديسمبر 2019.

وأوضح نائب رئيس اللجنة أن مكتب تسجيل المسافرين ببلدية طبرق يقوم بتسجيل المسافرين الشباب الذكور من عمر 18 حتى 45 عاماً بعد دفع رسوم تسجيل 20 دينار لصالح بلدية طبرق.

وأشار إل أنه يتم سفر المواطن الراغب في السفر التسجيل في قوائم من السبت إلى الخميس بواقع 44 مسافر كل يوم ويتم السفر بعد أسبوعين من التسجيل وهذه حصة بلدية طبرق.

وذكر أنه أما بالنسبة للذكور أقل من 18 سنة وأكبر من 45 سنة يتم دخولهم بدون تسجيل وعليهم الحضور مباشرةً إلى السلطات الليبية والمصرية ويدخل مصر عن طريق منفذ السلوم البري في أي وقت.

وأفاد سيف النصر أنه بالنسبة للنساء وبكل الأعمار يمكنهن الدخول بدون أي قيود وبدون تسجيل.

ولفت إلى أن المسافر الشاب يجد القائمة الصادرة من بلدية طبرق لدى أول بوابة مصرية ويتواجد المسافر خلال منتصف النهار من اليوم المسجل فيه، مؤكدًا أن الضباط والعسكريين والعاملون في الجهات الأمنية يحتاجون إلى موافقة أمنية.

وبين نائب رئيس اللجنة أن أي مواطن لديه جوازسفر ” أزرق أو أخضر ” صادر من منطقة من الغرب أو من مواليد المناطق الغربية يرفض دخوله من الجانب المصري وهذه التنبيهات من السلطات المصرية حتى إشعار آخر.

يشار إلى أن اتفاقية وقعت في الأول من شهر أبريل من 2015 مابين محافظ مطروح اللواء علاء أبوزيد وعمداء بلديات طبرق وأمساعد وبئر الأشهب حدد من خلالها العدد اليومي للدخول من خلال قوائم التسجيل بعدد 100 مواطن حيث بلغت حصة طبرق 44 مواطن و22 مواطن لكل من بلديتي أمساعد وبئرالأشهب و12 مواطن من الجهات الأمنية.

وتم أيضًا تحديد الأعمار في تلك الاتفاقية من سن 18 حتى سن 60 عاماً ثم تم التخفيض في الأعمارحتى وصل لعمر 45 عاماً.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

السابق
مسؤول في جيش الوفاق يهدد بفضح المسؤولين الذين وصفهم بـ “البزناسة” إذا لم يدعموا محاور القتال
التالي
ليبيا وقصة الاستقلال ونيله وصعوبة المحافظة عليه … بقلم / ميلاد عمر المزوغي