منوعات

الذين يحاربون في الجبهات هم من يقرر مستقبل ليبيا

الذين يحاربون في الجبهات هم من يقرر مستقبل ليبيا 1

أكد رئيس الحزب الديمقراطي الليبي أحمد الشيباني في أن كبار مستشاري رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وهم تاج الدين الرزاقي والطاهر السني ومازن رمضان على تواصل يومي مع فاضل الديب وصدام حفتر للوصول لحل والتفاوض معهم.

كما أكد الشيباني في تصريح لـ«عين ليبيا» أن الرزاقي الذي وصفه بأنه المحرك الرئيسي في المجلس الرئاسي يرفض التعامل مع الدول الداعمة للحكومة بحجة أنها دول إخوانية وإسلامية، ويعرقل دعم جبهات القتال بالأموال لأنه هو المحرك الرئيسي في المجلس الرئاسي، وفق قوله.

وأضاف أنه يجب أن يعلم السراج أن الثوار الذين يقاتلون في الجبهات لوقف زحف قوات حفتر وتحطيمها على أسوار العاصمة هم من سوف يقرر مستقبل ليبيا وليس السني أو الرزاقي أو من على شاكلتهم، مطالبًا إياه بضرورة إبعادهم قبل فوات الأوان، حسب قوله.

هذا وأكد رئيس الحزب الديمقراطي أن الخطر الوجودي الحقيقي الذي يهدد ليبيا هو ما وصفه بـ”زحف 100 مليون مصري على الأقدام، متهمًا حفتر بأنه عميل للمخابرات المصرية وهو على اتصال يومي بهم.

وفي ختام تصريحه وعد الشيباني بكشف بعض الحقائق التي وصفها بـ”المؤلمة” لكن في وقتها المناسب.، على حد قوله.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عين ليبيا

السابق
مخطط بريطاني تركي لنقل 6000 إرهابي إلى ليبيا
التالي
تشيلسي يرتقي للمركز الثالث | قناة 218