إقتصاد

سعر برميل النفط سيرتفع إلى 100 دولاراً

سعر برميل النفط سيرتفع إلى 100 دولاراً 1




آخر تحديث: 23 أبريل 2020 – 17:47

هذا الذعر لا يعكس على الإطلاق الوضع في سوق العقود الآجلة ككل. [أ ف ب]

نشرت صحيفة “إكسبرت أونلاين” الروسية مقالاً للكاتب إيغور نيديلكين، حول ما وصفه بمستقبل واعد لسعر النفط، في الأعوام الثلاث القادمة، على خلفية انهيارات يوم الاثنين الماضي.

وقال الكاتب: “يوم الـ20 من أبريل سيدخل التاريخ باعتباره يوما أسود على السوق النفط.. فلم يتوقف الأمر عند انهيار أسعار النفط الأمريكي، إنما انخفضت الأسعار إلى ناقص 50 دولارا للبرميل.. وسعر الأورال أيضا بات سلبيا”.

وأضاف: “حدث ذلك أمس، وهي حالة شاذة دون شك، تحدث عندما لا تجد العقود الآجلة، التي تنتهي مدتها، من يشتريها”.

واستطرد قائلا: “لكن هذا الذعر لا يعكس على الإطلاق الوضع في سوق العقود الآجلة ككل.. فسعر عقود يونيو أكثر من 20 دولارا، وعقود يوليو أكثر من ذلك”.

وأشار الكاتب إلى أن العارضون يجهدون إلى الآن لاستعادة الطلب.. بالإضافة إلى ذلك، تعكس أسعار العقود بعيدة المدى المرتفعة نسبيا توقعات بانخفاض أكبر في الإنتاج.

وبالدرجة الأولى، سيبدأ انخفاض النشاط في الولايات المتحدة.. فهناك عدد كبير من الشركات الصغيرة، التي لا يمكن أن تصمد في بيئة التسعير الحالية.. فوفقا للخبراء، عند سعر برميل يبلغ حوالي 10 دولارات، سيغادر السوق أكثر من ألف من المشاركين؛ وثانياً، لا يوجد أمكنة لتخزين النفط الجديد، بحسب المقال.

وتابع المقال: “وهكذا، فعلى المدى الطويل، لا يستبعد بعض المشاركين ارتفاع أسعار النفط إلى 100 دولار. فوفقا لـ”بلومبرغ”، يرى صندوق Energy Opportunity ، الذي عمل سابقا على خفض حصص شركات النفط الصخري وأسعار النفط، أن هناك اتجاها نحو الصعود تتشكل أسسه الآن”.

واختتم الكاتب مقاله بالقول: “فبالنظر إلى أن الإنتاج في الولايات المتحدة لن يتعافى بشكل كامل، حيث يسجل انخفاض غير مسبوق في نفقات رأس المال، واستنفاد للودائع القديمة، فلا فرص تقريبا لزيادة الإنتاج بسرعة.. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى انخفاض حاد في المخزونات العالمية، وصولا إلى نقص في المعروض، إنما سوف يستغرق الأمر، سنتين إلى ثلاث سنوات”.


اقترح تصحيحاً


يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عين ليبيا

السابق
كورونا مع العبط الإيماني والنفاق الاجتماعي وميراث الفكر الجماهيري!
التالي
السعودية تُعلن الجمعة أول أيام شهر رمضان المبارك