أخبار ليبيا

مركز مكافحة الأمرض يؤكد إن جميع نتائج المخالطين للمصاب وعلى رأسهم عائلته سلبية

طرابلس 26 مارس 2020 (وال) _ أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض، اليوم الخميس، خلو جميع العينات 26 المأخوذة من أقارب الحالة المصابة من فيروس كورونا المستجد.

وأكد المركز في بيان، أن جميع نتائج المخالطين للمصاب وعلى رأسهم عائلته سلبية ( أي خالية من المرض )، وذلك بعد أخذ العينات وفحصها.

و أفاد المركز الوطني لمكافحة الامراض، في وقت سابق الأربعاء، بأنه عقب تأكيد إصابة أول حالة ليبية بفيروس كورونا المستجد من قِبل المختبر المرجعي لصحة المجتمع بالمركز، تواصلت فرق الرصد والتقصي في ساعات الصباح الأولى مع المخالطين بالحالة من الدرجة الأولى وحجرهم في منازلهم.

وأوضح المكتب الإعلامي بالمركز، أن فرق الاستجابة السريعة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض قامت بزيارة محل سكن الحالة وأقاربه وأخذ عينات مختبرية لتحليلها ، ووصلت عدد العينات التى تم أخذها 26 عينة مخبرية.

وقد اتخذ المركز الوطني لمكافحة الأمراض إجراءاته بحجر كل المخالطين من الدرجة الأولى للمريض في منازلهم تحت مراقبة مشددة من المركز، وذلك ضمن الخطة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا التي وضعها المركز الوطني لمكافحة الأمراض.

وفيما يتعلق بالحالة المصابة، أكد المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن الحالة مستقرة، وتقدم له الخدمة الصحية بمستشفى طرابلس المركزي.

يشار إلى أن المدير العام لمركز مكافحة الأمراض، الدكتور بدر الدين النجار، قد كشف أن الحالة تعود إلى رجل يبلغ من العمر 73 عامًا رجع من السفر بتاريخ 5 مارس الجاري، قادمًا من المملكة العربية السعودية.

وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا الدكتور أحمد الحاسي، إن الحالة التي تم الإعلان عليها، الثلاثاء، في المنطقة الغربية، مستوردة ولم تكن موجودة داخل المجتمع.

الحاسي أضاف في مؤتمر صحفي له أمس الأربعاء، أن طريقة رصد العملية كانت سهلة.

وتابع “القيادة العامة تتواصل مع كل دول العالم لتوفير الأجهزة والمعدات، وليبيا بدأت أخيرًا في الإجراءات الإحترازية ضد فيروس كورونا، ومنظمة الصحة العالمية موجودة في ليبيا وتقف معنا بكل قوة”. (وال _ طرابلس)

تقرير: أشرف الفاخري
تحرير: هند عيسى

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

نبذه عن المصدر

وكالة الانباء الليبية وال

اترك تعليق